بالرغم من النقص الحاصل في مجال الشرائح على الصعيد الدولي - ’إم جي‘ تؤكّد توفير السيارات في سوق الشرق الأوسط بالكمية الكاملة للعام 2022

بالرغم من النقص الحاصل في مجال الشرائح على الصعيد الدولي - ’إم جي‘ تؤكّد توفير السيارات في سوق الشرق الأوسط بالكمية الكاملة للعام 2022

 أكّدت ’إم جي موتور‘ (MG Motor) أنها عاودت الإنتاج وفق طاقتها الكاملة على الرغم من النقص الحاصل في مجال الشرائح على الصعيد الدولي، والذي يعاني منه العديد من المصنِّعين في قطاع السيارات. بناءً عليه، يمكن للعملاء في الشرق الأوسط أن يتطلّعوا خلال العام 2022 للحصول عملياً وبشكل غير محدود على مجموعة سيارات ’إم جي‘ التي تشهد شعبية متنامية. وتُعتبَر العلامة التجارية بريطانية المنشأ أحد المصنِّعين الوحيدين للسيارات الذين يعملون وفق معدّل توريد يبلغ 100٪ تقريباً.

ولقد وصلت الطلبات الأوّلية من العملاء في مختلف أنحاء الشرق الأوسط ببداية 2022 إلى نحو 11075 مركبة، لكن العلامة التجارية قامت بتوفير 12,000 مركبة، ويُشار إلى أن معظم الطلبات قد تم حجزها مُسبَقاً. وأكثرية المركبات المحجوزة مُسبَقاً هي من طرازات MG 5، MG HS وMG GT الجديدة كّلياً للعام 2022، كما إن أغلبية الطلبات تعود للعملاء في المملكة العربية السعودية. وتشمل الطرازات الأخرى MG ZST، MG 6 وMG RX5، والتي هي أيضاً غير متأثّرة بأي مشاكل متعلّقة بالتوريد.

وعلى الصعيد الدولي، من المهم ذكره أن ’سايك موتور‘ (SAIC Motor)، الشركة الأم لـ’إم جي موتور‘، قد وقّعت مذكّرة تفاهم مع ’شركة شنغهاي لمركز أبحاث وتطوير التقنيات الدقيقة الجديدة المحدودة‘ (Shanghai New Micro Technology R&D Center Co., Ltd.) في شهر يناير. وسوف تشارك ’سايك‘ في مركز هندسة الشرائح الخاصّة بقطاع السيارات الذي أطلقته وأنشأته ’شركة شنغهاي لمركز أبحاث وتطوير التقنيات الدقيقة الجديدة المحدودة‘ عبر استثمار تمويلي. ويشمل تحضير مركز هندسة شرائح السيارات خط اختبار تجريبي وخط إنتاج مكثَّف لشرائح السيارات، وذلك لتلافي التحدّيات التي تواجهها شركات تصميم شرائح السيارات من ناحية النمو والهندسة، ومساعدة شركات التصميم في تخفيض تكاليف المنتَج.

يُشار إلى أن العملاء قد تابعوا شراء سيارات ’إم جي‘ بأعداد متزايدة دوماً خلال العام 2021، مع مضي ’إم جي‘ بتقدّمها ضمن لائحة أول عشر مصنِّعين للسيارات في سوق مجلس التعاون الخليجي لتحتل المركز السادس باللائحة. ولقد انتهت السنة مع كسب ’إم جي‘ لنسبة استثنائية قدرها 3.8 بالمئة من الحصّة في السوق مع مبيعات إجمالية بلغت 41,165 مركبة، مسجِّلة زيادة سنوية نسبتها 50 بالمئة على الرغم من ظروف السوق المليئة بالتحدّيات التي تسبّبت بها الجائحة على الصعيد العالمي.

وكانت ’إم جي‘ قد أطلقت السنة الماضية طرازين رئيسيين جديدين هما MG GT للعام 2022 وإصدار خاص من المركبة الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) سباعية المقاعد الريادية لدى العلامة التجارية – MG RX8 Black Edition. أما MG ZST، فتشهد مبيعات قوية مند طرحها في الأسواق الإقليمية بأواخر 2020.


وفي تعليق له على هذا الأمر، قال توم لي، المدير التنفيذي لعمليات ’إم جي موتور‘ في الشرق الأوسط: "بفضل التخطيط والتنظيم الدقيقين، نستطيع إعادة التأكيد لعملائنا أننا نحافظ على التوريد الكافي للطرازات المطلوبة بهدف ضمان تلبية كافة الطلبات. وفي الوقت ذاته، يمكن لشركائنا في قطاع التجزئة أن يدفعوا بعملياتهم الخاصّة كالمعتاد، وأن يكونوا أكيدين أن النقص الدولي في الشرائح يترك أقل تأثير على سلسلة توريد ’إم جي‘. وكل هذا يأتي مع بداية سنة نخطّط فيها لتوسعة أعمالنا أكثر ضمن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك عبر منتجات توفر خصائص معزَّزة أكثر وتتمتّع أيضاً بقيمة أعلى من الناحية المالية."

تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف