سباق التحمل "هانكوك دبي 24 ساعة" يدعم الزخم السياحي والاقتصادي في دبي

سباق التحمل "هانكوك دبي 24 ساعة" يدعم الزخم السياحي والاقتصادي في دبي

بدأ العد التنازلي لسباق التحمل "هانكوك دبي 24 ساعة"! وقد رست 120 حاوية شحن محملة بسيارات ومعدات السباق في دبي تمهيداً لانطلاق موسم رياضة السيارات العالمية لعام 2022 بالسباق الذي يقام في الفترة من 13 إلى 15 يناير 2022.

واستضافت حلبة "دبي أوتودروم"، في قلب "موتور سيتي"، سباق الـ 24 ساعة في دبي، الذي تنظمه شركة "كريفنتك"، منذ عام 2006 عندما فازت سيارة بي إم دبليو (ام 3 جي تي ار) بقيادة فيليب بيتر، وديتر كويستر، وهانز يواكيم ستاك، وتوتو وولف.

ومنذ ذلك الحين، يقام السباق كل عام في دبي لترسخ المدينة مكانتها في عالم سباقات السيارات باستضافة الجولة الإفتتاحية لموسم رياضة السيارات العالمية، وتعدّ كل نسخة منه مغامرة مشوقة كما اعتادت أن تكون سباقات ال 24 ساعة للتحمّل.

وعلى مر السنين، استضاف السباق بعضاً من أهم الأسماء في عالم رياضة السيارات، وسائقي الفورمولا 1 المتقاعدين، والعديد من الأبطال. كما وفر للسائق الإماراتي خالد القبيسي منصة مثالية لإبراز تفوقه في رياضة السيارات . وقد فاز السائق، الذي يقطن في أبوظبي، بالسباق ثلاث مرات في أعوام 2012 و 2013 و 2020، ، كما يتصدّر قائمة السائقين البارزين الذين انتصروا في هذا الحدث.

في العام الماضي، استطاع فريق "جي بي اكس ريسينغ" ، الذي يتخذ الإمارات العربية المتحدة مقراً له، تحقيق الفوز على متن سيارة بورشه 911 جي تي 3 آر، حيث حصل على المركز الأول بفضل كل من جوليان أندلاور، وفريدريك فاتيان، وآلان فيرتي، و ماتيو جامينيت، وأكسل جيفريز.

وتقام منافسات سباق الـ 24 ساعة في دبي وفق عدة فئات، ومن المتوقع أن تستقطب دورة العام 2022 أكثر من 80 فريقاً من بين الأهم والأقوى من جميع أنحاء العالم من مختلف الفئات.

ويحظى السباق بحملات إعلانية واسعة النطاق، وتفرد له الصحف المهمة مساحات كبيرة على صفحاتها، ويحظى بتغطية واسعة من مواقع الإنترنت والفيديو التي تغطّي هذا الحدث، الذي يجذب بدوره أكثر من 100 صحفي، ومصورين، ووسائل  إعلام أخرى إلى حلبة "دبي أوتودروم" على مدى أسبوع.

ونظراً لأن معظم الدول في أوروبا، وأميركا، وآسيا تعاني في الوقت الراهن من شتاء قارس، يمنح مناخ دبي الأكثر اعتدالاً استقبالاً  حاراً للفرق، والسائقين، والموظفين المقيمين في بلدان أكثر برودة. وكأول سباق من الموسم، تضمن جاذبية الحدث طفرة إقتصادية على مدى أسبوع للمناطق الواقعة داخل "موتور سيتي" والمناطق المحيطة بها. وستحمل رحلات الطيران إلى دبي، ابتداءً من الأسبوع الأول من كانون الثاني، ما يقدر بنحو 2000 شخص من المشاركين مباشرة في مجريات السباق، بمن فيهم السائقون، والمهندسون، والميكانيكيون، ، الذين سيجتمعون مع نظرائهم في دبي أوتودروم للتنافس على اللقب

كما يحرص أصدقاء وعائلات السائقين على الاستفادة من وجودهم في دبي خلال يناير/كانون الثاني، بالإضافة إلى مشجعي سباقات التحمل الذين يقومون بالرحلة إلى الحدث كجزء من عطلتهم.

ونتيجة لذلك، يتوقع حجز ما يزيد على 13000 ليلة فندقية من قبل أعضاء الوفود الضخمة التي ترتبط بالحدث. حيث تم حجز فندق "بارك إن"  بإدارة راديسون في دبي موتور سيتي الواقع بجانب مضمار السباق بالكامل قبل أسبوع السباق وخلاله. وتشهد الشركات المحلية زيادة ملحوظة في  أعمالها التجارية خلال هذه الفترة، حيث يستفيد السائقون والفرق من المرافق القائمة في موتور سيتي وحولها، وباقي إمارة دبي ، التي تهدف إلى دعم ما يمكن تسميته بـ "الجيش المصغر" الذي سيهبط على مسار السباق الأيقوني.

وقال فيصل السهلاوي، مدير عام حلبة "دبي أوتودروم"، في معرض تعليقه على هذا الحدث الرائد: "تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس "دبي أوتودروم"، بدأت حلبة "دبي أوتودروم" بتنظيم فعاليات دولية لرياضة السيارات بعد إنجاز الحلبة بوقت قصير في عام 2004." 

"ومنذ ذلك الحين، أصبح السباق مثبتاً على أجندة دبي الرياضية الحافلة والمثيرة للإعجاب. ويسرنا أن يستهلّ هذا الحدث الخاص بنا ليس موسم رياضة سباقات السيارات العالمية فحسب، بل أيضاً  الموسم الرياضي العالمي  المثير للإعجاب في الإمارات العربية المتحدة.”

وأوضح السهلاوي قائلاً: "وبصرف النظر عن الجانب الرياضي، فإننا نفخر بأن هذا الحدث يتمتع بقيمة اقتصادية كمّية ومؤكدة ليس فقط بالنسبة ل “موتور سيتي" والمناطق المحيطة بها، بل أيضا لإمارة دبي".




وتابع السهلاوي قائلاً: "خلال الأيام الثلاثة من التصفيات والسباقات، نتوقع حضور حوالي 25000 متفرج، وقد قمنا بإعداد الكثير من الأنشطة والترفيه في الحلبة  للمشجعين لكي يستمتعوا بالحدث". 

وأضاف السهلاوي: "ومع ذلك، يجب أن يكون تسليط الضوء على  إنطلاقة السباق، عندما يرفع العلم في حلبة  تضم أكثر من 80 سيارة وسط مدرّجات حاشدة، معلناً بدء السباق. إنه لمشهد حقيقي نفخر به، في "دبي أوتودروم"، لكوننا جزءاً منه".

وسيتاح لفرق سباق الـ 24 ساعة في دبي إمكانية الوصول إلى الحاويات يوم الأحد 9 يناير/ كانون الثاني، على أن تبدأ أولى  التجارب في اليوم التالي. وتبدأ التجارب الحرة في 11 و12 يناير/ كانون الثاني (الثلاثاء والأربعاء)، تليها التصفيات في 13 كانون الثاني (الخميس)، وصولاً إلى السباق الذي من المقرر انطلاقه في اليوم التالي، أي الجمعة في الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي.

تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف