بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا تسجل نمواً في المبيعات بنسبة 10% في العام 2021 وأكبر عدد لطلبات الشراء منذ العام 2012

بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا تسجل نمواً في المبيعات بنسبة 10% في العام 2021 وأكبر عدد لطلبات الشراء منذ العام 2012

أداء قوي يعتمد على الطلب المتزايد على السيارات الرياضية الفاخرة من بورشه

دبي. سلمت بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة Dr. Ing. h.c. F. Porsche AG في شتوتغارت، 6,841 سيارة رياضية جديدة للعملاء في جميع أنحاء المنطقة في العام 2021، بزيادة قدرها 10% مقارنة بالعام الماضي وحققت ثاني أعلى معدل لمبيعات التجزئة في السنوات السبع الماضية. وارتفعت طلبات شراء الطرازات الجديدة بنسبة 37%، فيما يمثل أعلى معدل لطلبات الشراء منذ العام 2012. ويمنح هذا الطلب المرتفع وإقبال العملاء على سيارات بورشه بداية قوية للشركة في العام 2022.

واصلت سيارة كايَن الرياضية الفاخرة متعددة الاستخدامات ذات الشهرة الكبيرة كسب العملاء، حيث بيع منها 2,427 سيارة جديدة، بنسبة بلغت 35% من إجمالي المبيعات. وجاءت بعدها في المركز الثاني سيارة ماكان، حيث حققت نمواً قوياً ببيع 2,359 سيارة بنسبة 34% من إجمالي المبيعات. وسجلت سيارة SUV المدمجة زيادة بنسبة 25% عن العام الماضي، على الرغم من تحديث طراز العام 2022 في الأشهر الأخيرة من العام 2021. وكانت أكبر ثلاثة أسواق للمكتب الإقليمي هي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت، فيما سجلت الهند والمغرب والمملكة العربية السعودية أعلى نسبة نمو في المبيعات.

 

وقال الدكتور مانفرد بروينل، الرئيس التنفيذي لشركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح: "يسرنا تحقيق النمو الذي شهدناه خلال الاثني عشر شهراً الماضية، رغم التحديات التي لا تزال العديد من القطاعات تواجهها. اسم بورشه يعني الكثير لعملائنا بفضل خبرتنا العريقة في صناعة السيارات الرياضية الفاخرة التي تزيد عن 70 عاماً. وحقق أكثر من 6,800 عميل في العام 2021 حلمهم بشراء سيارة من بورشه نتيجة استثماراتنا المستمرة في مجموعة منتجاتنا وبرامج التخصيص. ولولا الدعم الكبير والتفاني من جانب شبكة وكلائنا، ما كنا لنحقق هذه النتائج الرائعة، ولذلك أشكر كل فرد في فريق بورشه على دعمهم لنا".

ظل الطلب على سيارة 911 الرائدة قوياً، حيث بيع منها ما يقرب من 1,000 سيارة جديدة، فيما يمثل 14% من إجمالي المبيعات. كما تشهد طرازات GT فائقة الأداء مزيداً من الطلب، وستحمل أكثر من ربع السيارات التي سيتم تسليمها مستقبلاً علامة GT.

وساهمت سيارتا 718 بوكستر وكايمان بنسبة 4% من المبيعات، مع تسجيل سيارة 718 GT4 RS فائقة الأداء، التي ستطُرح قريباً، ما يقارب 30% من طلبات شراء سيارة 718. ولا تزال السيارات الرياضية ذات البابين المفضلة لدى عملاء بورشه، حيث تمثل ما يقارب 20% من مبيعات هذا الطراز، وهو ما لم يتغير عن العام الماضي، على الرغم من إطلاق طراز الصالون الثاني من سيارة تايكان.

وستواصل بورشه توسيع مجموعة طرازات تايكان، أول سيارة رياضية كهربائية بالكامل من بورشه، في جميع أنحاء المنطقة خلال العام 2022، بعد أن حققت 7% من إجمالي المبيعات، مما يجعلها سيارة الصالون رباعية الأبواب المفضلة لدى العملاء. وحققت سيارة باناميرا نمواً بنسبة 190% في عدد طلبات الشراء مقارنة بالعام 2020، واستحوذت على نسبة 5% من المبيعات. ومن المتوقع أن تواصل سيارة باناميرا نتائجها الإيجابية مع طرح طراز بلاتينيوم الجديد الذي تم الإعلان عنه مؤخراً.

 

وبالإضافة إلى زيادة عدد السيارات الجديدة المسلمة للعملاء، شهدت خدمات قسم بورشه للتصنيع حسب الطلب "Exclusive Manufaktur" للألوان والتجهيزات المخصصة نمواً كبيراً. فقد حصل أكثر من 85% من جميع السيارات المباعة على خيار واحد على الأقل من برنامج التخصيص التابع للشركة. وشهدت خيارات الألوان، التي تم تعزيزها حديثاً عبر برنامج Paint-to-Sample، عدداً استثنائياً من الطلبات، حيث كان عدد السيارات المطلوبة بألوان طلاء مخصصة في المنطقة أكثر من أي عام سابق.

أبرز نتائج العام 2021

كان العام الماضي بالنسبة لبورشه الشرق الأوسط فرصة للتوسع في طرق التواصل مع العملاء وعشاق العلامة التجارية من خلال أساليب التواصل المبتكرة عبر الإنترنت. ووسّع المكتب الإقليمي في دبي تجربته العالمية الناجحة لتقديم الاستشارات عبر الإنترنت وحوّلها إلى خدمة دائمة متوفرة حالياً في تسعة من أسواق الشركة.

 

وأضاف الدكتور مانفرد بروينل: "نحن أول مكتب إقليمي تابع لبورشه في العالم يطور برنامج لاستشارات المبيعات عبر الإنترنت يمكّن العملاء من مناقشة خيارات سيارتهم المفضلة مباشرةً مع أحد خبراء بورشه والاستمتاع بجولة شخصية في السيارة المعروضة بكل راحة من منازلهم عبر تقنية البث المباشر".

انتقل التفاعل مع مجتمع بورشه إلى مستوى جديد في أوائل العام 2021، وذلك من خلال مقطع الفيديو سريع الانتشار "Drive2Extreme"، والذي تم تصويره باستخدام طائرة بدون طيار، وشوهد 47 مليون مرة في أرجاء العالم. صُوّر هذا الفيلم في صحراء الإمارات العربية المتحدة وفي منطقة القطب الشمالي، حيث عرض سيارة تايكان كروس توريزمو في لقطات رائعة تُظهر تنوع استخداماتها وأدائها الفائق في أقسى الظروف في موقعين تختلف فيهما طبيعة الطقس والتضاريس بشكل كبير.

واختتم العام بمهرجان "رموز بورشه" في شهر نوفمبر، وقد حقق نجاحاً كبيراً. كان هذا المهرجان أكبر فعالية للسيارات أقامتها إحدى شركات السيارات في المنطقة، حيث حضره أكثر من 7,000 زائر وتضمن أكثر من 1,000 سيارة جديدة وكلاسيكية من بورشه، سواء كانت مخصصة للسباق أو للطرقات العادية. ويعتبر المهرجان أول فعالية تقيمها بورشه في الشرق الأوسط احتفاءً بالفن وثقافة السيارات في المنطقة، بهدف زيادة التقارب بين أفراد المجتمع.

وخلال حديثه عن المشاريع التي تم إطلاقها مؤخراً، قال بروينل: "ركزنا على التواصل المباشر، حيث ابتكرنا أساليب جديدة للتفاعل مع عملائنا ومحبي بورشه مثل شراكتنا مع مطعم (DRVN Coffee) هنا في الإمارات العربية المتحدة، والتي تمكّنا بفضلها من عرض العديد من سياراتنا المميزة بما فيها السيارات الكلاسيكية النادرة والسيارات التجريبية بطريقة فريدة".

التطلعات المستقبلية

بالحديث عن العام 2022، سيكون عاماً أكثر ازدهاراً بالنسبة لبورشه الشرق الأوسط وأفريقيا، مدفوعاً بأعلى عدد من طلبات الشراء منذ العام 2012، مع توقع طرح العديد من السيارات الجديدة، لا سيما أحدث جيل من سيارة ماكان، وطراز GTS الجديد كلياً من سيارة تايكان وسيارة 911 GT3، وسيارة 718 GT4 RS، وسيارة باناميرا بلاتينيوم، مما يضفي مزيداً من التفاؤل على التطلعات المستقبلية للعام المقبل بالنسبة لبورشه وشبكة وكلائها الإقليميين.

وستؤدي الفعاليات والأنشطة التسويقية المبتكرة مرة أخرى دوراً أساسياً في جذب العملاء والمعجبين والمجتمع، مع بدء التخطيط لمهرجان "رموز بورشه 2.0"، في حين أن الفعاليات الرقمية وفعاليات القيادة الجديدة ستضفي الحياة على شعار بورشه "Driven by Dreams" عبر سلسلة من التجارب الرائعة الجذابة.

ومن المتوقع أن يعزز برنامج التخصيص الموسع، الذي طرحه مؤخراً قسم بورشه للتصنيع حسب الطلب، أعمال الشركة، مع توفر أكثر من 160 لوناً جديداً لجميع الطرازات.

كما تشمل الابتكارات الأخرى التي يتم طرحها طرق المبيعات الجديدة بناءً على تجربة ناجحة في مصر، حيث تم افتتاح متجريPop-Ups  Porsche NOW Sales المؤقتين في موقعين مختلفين، مع استمرار التزام شركاء بورشه بالاستثمار في أسواقهم، والتي تتضمن المملكة العربية السعودية والمغرب ومصر والهند، وستتضاعف شبكة الوكلاء تقريباً بعد افتتاح أربع صالات عرض جديدة بحلول نهاية العام 2022.

تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف