20 عاماً من متعة القيادة المعاصرة مع MINI

20 عاماً من متعة القيادة المعاصرة مع MINI

تحتفل علامة MINI والمصانع البريطانية في مجموعة BMW في كل من أوكسفورد وسويندون بمرور 20 عاماً على انتاج الأصل لفئة السيارات الصغيرة الفاخرة في القرن 21

 

20 عاماً من متعة القيادة المعاصرة مع MINI

ميونيخ/أوكسفورد/سويندون: نجاح متواصل على مدار عقدين: مع بدايات عام 2001، انطلقت عملة انتاج وتصنيع قطع وأجزاء سيارات MINI في سويندون، وبعد ذلك بفترة وجيزة، وبالتحديد في تاريخ 26 أبريل 2001، خرجت أول سيارة MINI جديد من على خط انتاج مصنع العلامة في أوكسفورد. ومنذ ذلك الحين وطورت علامة MINI وصنعت ما يزيد عن خمسة ملايين سيارة فاخرة في بريطانيا العظمى. وفي مصنع أوكسفورد وحده، يتم حالياً تطوير وتجميع كل من طرازات MINI ثلاثية الأبواب، وMINI خماسية الأبواب، وMINI Clubman، بالإضافة إلى MINI Cooper SE التي تعمل كلياً بالطاقة الكهربائية، على خط الإنتاج ذاته.

 

وكان أوليفر زيبسي، رئيس مجلس إدارة مجموعة BMW مسؤولاً عن تطوير وتصنيع طرازات MINI في مصنع العلامة في أوكسفورد ما بين عامي 2007 و2008.

 

واحتفاءً بالذكرى العشرين لبداية الانتاج، علق أوليفر زيبسي: "أهنئ جميع العاملين في مصنعي علامة MINI في كل من سويندون وأوكسفورد على الوصول إلى هذه المحطة الهامة في مسيرة التصنيع، لا تزال في بالي ذكريات رائعة من الفترة التي أمضيتها في مصنع أوكسفورد. لقد تشرفت بالعمل في موطن علامة MINI، والتعاون مع طاقم العمل بشغفه الكبير، ولا تزال نسبة الربع منهم تكرس جهودها لتطوير وبناء سيارات MINI على مدار الأعوام العشرين الماضية".

 

ويضم مصنعا علامة MINI في سويندون وأوكسفورد حالياً ما يزيد عن 4500 موظفاً من أصحاب الخبرة العالية، بما في ذلك 130 متدرباً، حيث يتعاون هذا الفريق المتمكن بشكل وثيق لإنتاج حوالي 1000 سيارة MINI يومياً، بمعدل سيارة جديدة كل 67 ثانية.

 

وبدوره، علق بيتر ويبر، المدير الإداري لمصنعي سويندون وأوكسفورد، والذي يتولى هذا المنصب منذ عام 2019: "أنا فخور جداً بفرق العمل في كل من أوكسفورد وسويندون وجهودهم الرائعة التي يبذلونها. بالتزامهم المتواصل وشغفهم الكبير على مدار الأعوام العشرين الماضية فقد أسهموا في تعزيز مكانة علامة MINI العالمية الرائدة".

 

ويتمتع كل من مصنعي أوكسفورد وسويندون بتاريخ عريق باعتبارهما مقرين مهمين للإنتاج، إذ يعد مصنع سويندون مقراً لإنتاج السيارات منذ 65 عاماً، أما مصنع أوكسفورد فإن انتاج السيارات يسير على قدم وساق منذ 108 أعوام. ولفترة طويلة كانت هذه العملية تتم في صمت تام، ولكن خلال السنوات القليلة الماضية، تطورت مكانة مصنع أوكسفورد ليصبح وجهة رئيسية للسياح. وفي تلك الأثناءـ أمتعت الجول في مصنع MINI الحائز على الجوائز حوالي 26 ألف شخص من عشاق علامة MINI.

 

وتقدَّم مصنع أوكسفورد خطوة هامة نحو المستقبل في عام 2020، مع انتاج سيارة MINI Cooper SE، وهي أول سيارة من علامة MINI تعمل كلياً بالطاقة الكهربائية. وليست هذه إلا البداية، فمع بدايات ثلاثينيات القرن الحالي، ستكون MINI أول علامة ضمن مجموعة BMW تحول كامل طرازاتها لتعمل بالطاقة الكهربائية حصرياً. وعلى مدار الأعوام العشرين الماضية لعب مصنعا سويندون وأوكسفورد دوراً حاسماً في زيادة نسب الاستدامة ضمن عملية تصنيع طرازات MINI، ليحتلا مكانة هامة لا تستغني مجموعة BMW عنها ضمن إطار استراتيجيتها الرامية لمواصلة تخفيض الانبعاثات الكربونية.

 

علامة MINI ومسيرة التصنيع في بريطانيا العظمى

26 أبريل 2001            بداية انتاج MINI في مصنع أوكسفورد

2002                      بعد مرور 13 شهر فقط على بداية الإنتاج، تخرج سيارة MINI رقم 100،000 من على خط الانتاج في مصنع أوكسفورد

2004              مجموعة BMW تعلن عن استثمار بمقدار 40 مليون جنيه إسترليني في مصنع سويندون

                      الإعلان عن طراز MINI Convertible

2006             مصنع هامز هول ينتج جيلاً جديداً من المحركات ويزود مصنع أوكسفورد بها لإنتاج سيارات MINI مؤسساً بذلك مثلث المصانع البريطانية لعلامة MINI

                   الكشف عن MINI Cooper S المزودة بهيكل John Cooper Works GP

2007             مصنع MINI في أوكسفورد في ريادة تقنيات الطلاء، يعد مصنع أوكسفورد أول موقع انتاج تابع لمجموعة BMW يعتمد عملية الطلاء المدمج IPP (Integrated Paint Process). يسهم هذا النظام المتطور المبتكر في توفير الطاقة وتخفيض الانبعاثات بنسبة تزيد عن 10% عند عمل طلاء الهيكل الخارجي.

2008             إطلاق طراز MINI Clubman الجديد

2009             بداية اختبارات MINI E، بدعم من الحكومة البريطانية. مجموعة BMW تطلق تجارب اختبارية عالمية لتقييم النواحي التقنية والاجتماعية للامتلاك سيارة تعمل كلياً بالطاقة الكهربائية واستخدامها في الحياة اليومية.

2010             إطلاق أول طراز من علامة MINI يعمل بالدفع الكلي، MINI Countryman.

2011             توسيع طرازات MINI لتشمل MINI المكشوفة.

2012             إطلاق MINI Roadster

2013             الظهور الأول لطراز MINI Paceman

2014             إطلاق أول سيارة MINI خماسية الأبواب

تركيب واحدة من أكبر مزارع الطاقة الشمسية على أسطح المباني في بريطانيا العظمى في مصنع علامة MINI في أوكسفورد، على سطع مصنع الهياكل في أكسفورد، تتضمن مزرعة الطاقة الشمسية أكثر من 11،500 لوح طاقة شمسية، تغطي 20،000 متراً مربعاً (ما يعادل خمسة ملاعب كرة قدم)، وتولد طاقة تكفي لتزويد ما يعادل 850 منزلاً بالطاقة الكهربائية (ما يزيد عن 3 ميجا واط). وهذا يتيح لمصنع أوكسفورد تخفيض نسب الانبعاثات الكربونية بما يقارب من 1500 طن من ثاني أوكسيد الكربون سنوياً.

2016             الإعلان عن انتاج الجيل الأحدث من MINI المكشوفة

2017             الكشف عن الجيل الثاني من طراز MINI Countryman

2019             مصنع MINI في أوكسفورد يكمل بناء 10،000،000 سيارة MINI

الإعلان عن اثنين من أحدث طرازات العلامة، MINI John Cooper Works GP الثالثة، و MINI Cooper SE أول سيارة MINI تعمل كلياً بالطاقة الكهربائية

يناير 2020       انطلاق انتاج MINI Cooper SE في مصنع أوكسفورد، تم دمج عملية تصنيع سيارة MINI العملة كلياً بالطاقة الكهربائية في عملية الإنتاج. وبهذا يصبح أول مصنع تابع لمجموعة BMW يتم فيه انتاج السيارات العاملة بالطاقة الكهربائية على خط الإنتاج نفسه المستخدم للسيارات المزود بمحرك احتراق داخلي، مما يوفر القدرة لخط الانتاج على التكيف مع الطلب العالمي.

بحلول نهاية 2020، تم تسليم 17580 مركبة للعملاء في مختلف أنحاء العام

أكتوبر 2020      MINI تعلن عن خططها للمنتجات المستقبلية والاستراتيجية الجديدة، التي تركز فيها على التنقل الكهربائي، وتقديم طراز كروس أوفر جديد وإنتاج طرازات في الصين ابتداءً من 2023.

مارس 2021      MINI تؤكد أن تقديم آخر طرازاتها المزودة بمحرك احتراق داخلي سيكون في عام 2025. وابتداء من بدايات ثلاثينيات القرن الحالي، تنتج العلامة الطرازات العاملة بالطاقة الكهربائية حصرياً.

 

 

تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف