مجموعة BMW تعزز خبرات تصنيع البطاريات ضمن مبادرة الابتكار الأوروبية

مجموعة BMW تعزز خبرات تصنيع البطاريات ضمن مبادرة الابتكار الأوروبية

مجموعة BMW تعزز خبرات تصنيع البطاريات ضمن مبادرة الابتكار الأوروبية


  •  تركيز على تطوير الجيل التالي من خلايا ليثيوم إيون لطراز Neue Klasse 
  • تطور تقني: تحقيق مزيد من التطوير في كيمياء الخلايا ومزاياها 
  •  بطارية الحالة الصلبة تتوافق مع السيارات بحلول نهاية العقد – تقديم نموذج توضيحي للسيارة قبل 2025 
  •  بيان واضح: BMW تقدم السيارة الكهربائية الأكثر توافقاً مع البيئة 

ميونيخ. تعمل مجموعة BMW على تسريع تطوير تقنيات بطاريات المستقبل، وبالتالي دعم سلسلة القيمة بالنسبة للخلايا والبطاريات في أوروبا. وفي هذا السياق، تلقى اليوم أوليفر زيبسي، رئيس مجلس إدارة BMW AG، قرار المنحة من الوزير الاتحادي للاقتصاد والطاقة، بيتر ألتماير، ومن هوبرت أيفانجر، وزير الدولة البافاري للشؤون الاقتصادية والتنمية الإقليمية والطاقة، لدعم مشاريع بطاريات مجموعة BMW في إطار "مشاريع البطاريات ذات الاهتمام الأوروبي المشترك".

 

بالنسبة لمجموعة BMW، من الواضح أن أنظمة تخزين الطاقة عالية الأداء والمستدامة هي عامل النجاح الرئيسي للتنقل في المستقبل. لذلك فإن تطوير خلايا بطاريات مبتكرة ومستدامة، يعد أحد العناصر الأساسية ضمن سلسلة قيمة البطارية والخلية الأوروبية عالية الأداء.

 

ينعكس هذا الطموح من خلال طراز Neue Klasse، الذي قدمته مجموعة BMW لأول مرة في مؤتمرها السنوي في مارس. وسيكون هذا الجيل الجديد من المركبات، الذي سيطلق بحلول منتصف هذا العقد، كهربائياً ورقمياً ودائرياً، ومركّزاً بشكل واضح على محركات الدفع الكهربائية بالكامل.

 

وبالنسبة لطراز Neue Klasse، فإن مجموعة BMW تعمل على تطوير الجيل التالي من تقنية البطاريات الخاصة بها، بمستوى عالٍ من الطموح، كما قال أوليفر سيبسي، رئيس مجلس إدارة مجلس إدارة BMW AG، في ميونيخ يوم الاثنين: "سنحقق من خلال طراز Neue Klasse قفزة هائلة في التكنولوجيا الخاصة بالقيادة الكهربائية. نحن نسعى لزيادة كثافة طاقة الخلايا بشكل كبير، مع خفض تكاليف استخدام المواد والإنتاج في الوقت نفسه. سنعمل أيضاً على تقليل استخدام المواد الأولية بشكل كبير لضمان بطارية "صديقة للبيئة" حقاً".

 

تهدف مجموعة BMW من خلال سيارة Neue Klasse، للوصول إلى مستوى أحدث محركات الاحتراق الداخلي من حيث مدى القيادة وتكاليف التصنيع. فعلى سبيل المثال، يهدف التنقل الكهربائي "المصمم بواسطة BMW" إلى استقطاب وإقناع مجموعات جديدة من المشترين حول العالم. وبالنسبة للجيل السادس من تقنية BMW e-drive، تقوم الشركة بتقييم تنسيقات الخلايا المختلفة، وكيمياء الخلايا، ووحدات الخلايا في مرحلة التطوير الحالية. ويتجلى الهدف الرئيسي بإنشاء بطاريات صديقة للبيئة ومنخفضة الكربون وقابلة لإعادة التدوير.

 

بطارية صلبة للإنتاج المتسلسل - مركبة توضيحية قبل عام 2025

تخطط مجموعة BMW للمستقبل بحيث لا يقتصر الأمر على الجيل التالي فقط، وبحلول نهاية العقد، من المتوقع أن تزداد كثافة الطاقة في خلايا البطارية بمتوسط نسبة مئوية تتكون من رقمين على الأقل، وضمن الحد الأعلى، بالمقارنة مع المستوى في الوقت الحالي.

 

وقال فرانك ويبر، عضو مجلس إدارة شركة BMW AG في قسم التطوير: "ستكون سيارة BMW، السيارة الكهربائية الأكثر توافقاً مع البيئة، وستكون مستدامة ابتداءً من وضع الفكرة الأولية وصولاً إلى إعادة التدوير بعد مرحلة استخدامها. نحن نعمل على تطوير خلية بطارية المستقبل، لتكون قوية وآمنة وفعالة من حيث التكلفة وقابلة لإعادة التدوير، ابتداءً من اختيار المواد، وانتهاءً بإعادة التدوير بعد استخدامها في السيارة، ويجري العمل على ذلك ضمن سلسلة القيمة الأوروبية. 

 

وأضاف ويبر: "نحن نجري بحثاً مكثفاً حول تقنية بطاريات الحالة الصلبة. وبحلول نهاية العقد، سنقوم بتنفيذ بطارية الحالة الصلبة المتوافقة مع السيارات للإنتاج المتسلسل. ونخطط لعرض أول سيارة تجريبية تتمتع بهذه التكنولوجيا قبل حلول عام 2025 بفترة طويلة ".

 

تمتلك مجموعة BMW خبرة داخلية واسعة في سلسلة القيمة الكاملة للمحرك الكهربائي لسنوات وقد حسنت تقنية خلايا البطارية من جيل إلى جيل. كما تم تطوير كيمياء الخلايا باستمرار: فعلى سبيل المثال، تم تخفيض نسبة الكوبالت في الكاثود عند الانتقال من الجيل الثالث بسيارة BMW i3 إلى الجيل الخامس، والتي تم تقديمها في عام 2020 مع BMW iX3، بشكل كبير من 33 % إلى 10 %، وفي الوقت نفسه، ارتفع محتوى النيكل إلى حوالي 80%. ومن أجل تقليل استهلاك الموارد الأساسية إلى الحد الأدنى، يستخدم ما يصل إلى 50 بالمائة من النيكل المعاد تدويره في حزمة بطارية الجهد العالي في سيارة BMW iX الجديدة.

 

إنتاج أوسع للمركبات الكهربائية

بفضل تصاميم المركبات الذكية، وشبكة الإنتاج المرنة للغاية، سيكون لدى مجموعة BMW حوالي 12 طرازاً كهربائياً بالكامل على الطريق في وقت مبكر من عام 2023. وبالإضافة إلى BMW i3 وMINI Cooper SE وBMW iX3، والتي تم تشغيلها بالفعل السوق، فسيطرح طرازان مبتكران في السوق هذا العام، وهما BMW i4 وBMW iX، وستصل سيارة BMW i4 قبل ثلاثة أشهر مما كان مخططاً له.

 

يتبع ذلك في السنوات القادمة، الإصدارات الكهربائية بالكامل من BMW 5 Series كبيرة الحجم وBMW X1. بالإضافة إلى ذلك، ستكون هناك سيارة BMW 7 Series الكهربائية بالكامل بالإضافة إلى خليفة MINI Countryman ونماذج أخرى. في وقت مبكر من عام 2023، سيكون لدى مجموعة BMW طراز واحد على الأقل يعمل بالكهرباء بالكامل على الطريق في حوالي 90 بالمائة من قطاعات السوق الحالية.

 

بحلول عام 2025، ستزيد مجموعة BMW مبيعات الطرازات الكهربائية بالكامل بمعدل يزيد على 50 في المائة سنوياً - أي أكثر بعشر مرات مما كانت عليه في عام 2020. وإجمالاً، ستسلم الشركة حوالي مليوني سيارة كهربائية بالكامل للعملاء بحلول نهاية عام 2025.

 

وبناءً على توقعات السوق الحالية، تخطط مجموعة BMW أن 50% على الأقل من مبيعاتها العالمية من سيارات كهربائية بالكامل ستتم بحلول عام 2030. وفي المجمل، ستطلق الشركة حوالي عشرة ملايين مركبة كهربائية بالكامل على الطريق خلال السنوات العشر القادمة تقريباً. وهذا يعني أيضاً أن مجموعة BMW تسعى بشكل استراتيجي لتحقيق أهداف الاتحاد الأوروبي الطموحة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في عامي 2025 و2030.

 

التزام مجموعة BMW بالمشاريع الهامة ذات الاهتمام الأوروبي المشترك.

في إطار العمل الخاص بإنتاج بطاريتين ضمن (المشاريع الهامة ذات الاهتمام الأوروبي المشترك)، تعمل مجموعة BMW على تطوير خلايا بطارية مبتكرة للغاية ومستدامة ومُحسّنة للوظائف وفعالة من حيث التكلفة باعتبارها عنصر أساسي في سلسلة قيمة البطارية والخلية الأوروبية.

 

تدعم الوزارة الاتحادية للاقتصاد ووزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية الإقليمية والطاقة في ولاية بافاريا المشروع في إطار عملية التمويل الأوروبية للمشاريع الهامة ذات الاهتمام الأوروبي المشترك.

 

يقول بيتر ألتماير الوزير الفيدرالي: "نجحنا من خلال المشاريع الأوروبية المشتركة، ببناء سلسلة قيمة للبطاريات في ألمانيا وأوروبا، وحصلنا على وظائف مستدامة. نحن ندعم BMW من خلال مشروعين في مجال تكنولوجيا البطاريات. وهذان المشروعان أساسيان لتحقيق المزيد التوسع في التنقل الكهربائي في ألمانيا".

 

فيما قال هوبرت أيفانجر، وزير الشؤون الاقتصادية في بافاريا: "إن تطوير خلايا البطاريات مناسب تماماً لصناعة السيارات والصناعة التقنية في بافاريا بشكل عام. تدعم بافاريا هذا المشروع من BMW ضمن المشاريع الهامة ذات الاهتمام الأوروبي المشترك، بتمويل لتأمين قيمة مضافة في مجال مركزي عالي التقنية مع إمكانات مستقبلية كبيرة. ونظراً لأن التنقل الكهربائي أصبح مهماً بشكل متزايد، يتعين علينا إنتاج خلايا البطاريات المطلوبة هنا في ألمانيا، ويفضل أن يكون ذلك في بافاريا. يجب أن يكون هدفنا هو المشاركة اقتصادياً في هذه التكنولوجيا الصديقة للمناخ وجعل أوروبا أكثر استقلالية عن الموردين من دول ثالثة".

 

وبعد تطوير الجيل التالي من خلايا الليثيوم أيون بالإضافة إلى مفهوم وحدة البطارية المبتكرة ونظام البطارية الأول ضمن المشاريع الهامة ذات الاهتمام الأوروبي المشترك، ينصب تركيز عمل BMW ضمن المشروع الثاني من المشاريع الهامة ذات الاهتمام الأوروبي المشترك على تطوير الجيل التالي من خلايا الليثيوم أيون، وتطوير تقنيات العمليات وتحسينها، وبناء مصنع إنتاج نموذجي لوحدات وأنظمة البطاريات المبتكرة.

 

تركز مجموعة BMW أيضاً على إعادة تدوير مواد البطاريات وعمليات إعادة التدوير، بهدف رئيسي هو إنتاج بطارية قابلة للتدوير بالكامل.

 

ومن خلال البحث والتحقق من صحة التقنيات المستقبلية مثل بطاريات الحالة الصلبة (التي تسمى "بطارية بحالة صلبة بالكامل" ASSB)، فلا يقتصر الأمر بالنسبة للشركة لتعزيز كفاءتها فحسب، بل تعزز أيضاً مكانتها الصناعية في ألمانيا. ترى مجموعة BMW أن تقنية ASSB تغير قواعد اللعبة في مجال السيارات.

 

وباتباع النهج الشامل لدورة الابتكار والتطوير المغلقة، تطور BMW منتجات مبتكرة من مجالات خلايا البطارية بالإضافة إلى وحدات وأنظمة البطاريات مع التركيز على الوظائف المحسنة وهيكل التكلفة المحسن بشكل كبير. كما تراعي أيضاً إعادة تدوير البطاريات وإمكانية استخدامها بعد استخدامها في السيارات.

 

باتباع النهج الشامل لدورة الابتكار والتطوير المغلقة، ستطور BMW منتجات مبتكرة من مجالات خلايا البطارية بالإضافة إلى وحدات وأنظمة البطاريات مع التركيز على الوظائف المحسنة وهيكل التكلفة المحسن بشكل كبير. تراعى أيضاً مسألة إعادة تدوير البطاريات وإمكانية استخدامها بعد استخدامها في السيارات.

 

تشارك مجموعة BMW في أعمال البحث والتطوير والتصنيع ضمن سلاسل قيمة البطاريات في ألمانيا أكثر من أي شركة مصنعة أخرى للسيارات. تعزز نتائج البحث التي حققتها مجموعة BMW والشركاء المشاركون في مشروع تطوير سلسلة قيمة متكاملة للبطاريات الأوروبية ضمن المشاريع الهامة ذات الاهتمام الأوروبي المشترك. بالإضافة إلى ذلك، تجري أبحاث حول مفاهيم مختلفة لبطاريات الحالة الصلبة بالتعاون مع شركاء البحث والتطوير الأوروبيين وتنفيذ النموذج الأولي الواعد. وبذلك، تمهد الشركة الطريق لتطوير وإنتاج خلايا البطاريات بنجاح في أوروبا.


تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف