مقابلة مع نورمان ناتو حول سباق فورمولا إي الدرعية 2021

مقابلة مع نورمان ناتو حول سباق فورمولا إي الدرعية 2021



1.  ما مدى حماسك لظهورك الرسمي في فورمولا إي؟ وما هي طموحاتك للموسم الجديد؟


أنا متحمس جداً لهذه الفرصة التي أتيحت لي، فوجودي على مقعد السائق في السباق مع الفريق بعد عامين كسائق احتياطي، يجعلني أشعر بأنني جاهز جدًا للتقدم.

كما أن خوضي أول سباق لي في السعودية كسباق ليلي يعتبر شيئاً مميزاً بالنسبة لي، وبالتأكيد يضيف إلى إثارة السباق أيضاً. فالسباقات الليلية رائعة جداً، ليس فقط للسائقين ولكن أيضاً للجماهير، فمشاهدتها ممتعة بسبب الأضواء لذا أعتقد أنها طريقة خاصة لبدء موسمنا الأول كبطولة عالمية للاتحاد الدولي للسيارات.

2. ما نوع التحديات التي تتوقع مواجهتها في فورمولا إي مقارنة بسلسلة السباقات الأخرى التي شاركت فيها؟

هذا السؤال جيد جداً. تختلف فورمولا إي تماماً عن أي بطولة أخرى من حيث إن سباقاتها تتم في الغالب على حلبات الشوارع والتي تتطلب مهارات مختلفة عن حلبات السباق الدائمة.

كانت لدي خبرة قليلة في سباقات الشوارع في موناكو [شارك نورمان في حملة رينو فورمولا 3.5 عام 2014 حيث سجل المركز الأول وأسرع لفة وحقق الفوز في موناكو] لكنني لم أخض سباقاً على أي من المسارات الأخرى في فورمولا إي، وهذا الأمر يشكل قفزة نوعية. سأحتاج إلى تعلم الحلبات بأسرع ما يمكن وبالتأكيد سأقضي الكثير من الوقت على جهاز المحاكاة قبل وصولي للسباق.

يعد قضاء الوقت في جهاز المحاكاة أحد الأمور ولكن كل سائق سيخبرك أن القيادة مختلفة تماماً على الحلبات في الواقع. من المؤكد أن كوني مبتدئاً ليس أمراً سهلًا ولكن في الفورمولا إي على وجه الخصوص، مع حلبات الشوارع، فإنه يمثل تحدياً إضافياً.

قد يبدو الأمر واضحاً، ولكن باعتبارك مبتدئاً، فإن أهم شيء هو اكتساب الخبرة في السباق وتسجيل النقاط، لذا فأنت تريد إكمال أكبر عدد ممكن من اللفات، وتجنب التصادم وإكمال السباق.

أنا أركز جداً على التفاصيل وقد قضيت الكثير من الوقت في البحث عن الأخطاء التي ارتكبها المبتدئين الآخرين في فورمولا إي، ويمكننا جميعاً ارتكاب الأخطاء تحت الضغط. لقد لاحظت ذلك بعناية - ما نوع الأخطاء التي ارتكبوها ولماذا - وقد جعلتها جزءاً من تحضيري قبل الموسم حت أتمكن من أن أكون مدركاً تماماً للمكان الذي يمكن أن تحدث فيه هذه المشكلات.

هناك أيضاً الكثير من الضغط على إدارة الطاقة في سلسلتنا وهذا يختلف تماماً عن أي تجربة أخرى مررت بها. ببساطة، إذا لم تتمكن من إدارة طاقتك جيداً في فورمولا إي، فلن تتمكن من إنهاء السباق. أعتقد أن ذلك يضيف عنصراً مثيراً للجماهير ولكنه بالتأكيد شيء مهم بالنسبة لي، بصفتي مبتدئاً، أن أكون على دراية به وأريد أن أحاول تجنبه.

أعلم ما يجب عليّ فعله، وأعرف كيف أحقق التوازن بين القوة والدفع. يتعلق الأمر بإيجاد ذلك التوازن المثالي بين الدفع للحصول على الأداء الأمثل ولكن عدم الدفع بقوة بحيث ترتكب أخطاء سهلة أو تسيء إدارة طاقتك. هناك الكثير لتفكر فيه بالتأكيد.

3.  ستظهر لأول مرة في أول سباق ليلي في فورمولا إي. هل أنت متحمس للسباق تحت الأضواء؟ ما نوع التحديات التي يجلبها السباق الليلي وكيف تستعد له؟

لدي بعض الخبرات السابقة في السباقات الليلية ذات المقعد الفردي في أبو ظبي والبحرين على سبيل المثال، وتعتمد تجربة السباق كثيراً على جودة الأضواء على المسار. لقد جربت أيضاً سباقات ليلية مع "لومان" ولكن هذا شيء مختلف تماماً، حيث لا توجد أضواء في لومان باستثناء المنطقة حول المرائب، وهذا نوع مختلف تماماً من الخبرة والتحدي. في معظم الأوقات، تتسابق في ظلام دامس فقط باستخدام المصابيح الأمامية لتتخيل مدى صعوبة ذلك. أنا واثق من أن الأضواء في الدرعية ستكون ساطعة لذا لن تشكل الرؤية أي مشكلة - تماماً كما هو الحال في أبو ظبي والبحرين - الأضواء قوية جداً هناك.

 

من المؤكد أن السباق في وقت مختلف من اليوم يشكل أمراً مختلفاً بالنسبة لمعظم السائقين، خاصة إذا كنت تأخذ في الاعتبار بداية السباق المتأخر مع فارق التوقيت مع أوروبا، فإن هذه الأشياء الصغيرة يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً. لقد اعتدنا أن نبدأ في وقت مبكر جداً من الصباح في يوم السباق وإنهاء الأمر بحلول الساعة 5 مساءً، لذلك بالنسبة لي، كسائق، من المهم أن أبدأ في الدخول في أجواء توقيتات جدول السباق بمجرد أن أكون على الأرض في الرياض. سأستعد لتوقيت السباق في جهاز المحاكاة قبل مغادرتنا موناكو وبعد ذلك بمجرد أن أكون على الأرض في الأيام التي تسبق السباق، سأتمرن حول وقت بدء السباق حتى يعتاد جسدي على الدفع بقوة في هذا الوقت وحتى أتأقلم تماماً.

 

غالباً ما ينصب تركيز الناس فقط على الجانب الجسدي لاستعدادنا، لكن الجانب الذهني له نفس الأهمية بالنسبة للسائق، حيث احتاج إلى تدريب نفسي لكي أكون في ذروة الأداء الذهني وأن أضمن التركيز بشكل كامل في الوقت المناسب من النهار أو الليل أيضاً. إنه شيء أتدرب عليه بعناية وتركيز.

بصراحة، أنا أستمتع جداً بالسباق الليلي، وأعتقد أنه يمثل تحدياً للسائقين وممتعاً في مشاهدته أيضاً.

4.    أصبحت حلبة الدرعية واحدة من أكثر الحلبات شهرة في السلسلة نظراً لموقعها في أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. كيف تعتقد أنه سيقارن بالحلبات الأخرى في أجندة فورمولا إي؟

في البداية، أعتقد أن الحلبة تشكل عرضاً رائعاً لأحد العناصر التي تميز فورمولا إي وتجعلها مثيرة للمشاهدة، وهذا جزء مما يميز بطولتنا عن البقية ويجعلها كذلك سهلة الوصول للجمهور في ظل الظروف العادية.

 

لقد قمت بالقيادة على المسار في جهاز المحاكاة في مقرنا الرئيسي في موناكو كثيراً قبل السباق الافتتاحي للموسم السادس وهو أحد المسارات المفضلة من منظور جاهز المحاكاة، لذلك أتطلع إلى معرفة ما إذا كان لا يزال أحد أفضل المسارات لدي في الواقع أيضاً.

نسبياً، إنه مسار تقني للغاية - الكثير من المنعطفات، وبعض الزوايا السريعة التي تتطلب استخدام المكابح الثقيلة وبعض الزوايا البطيئة أيضاً. إنه مسار صعب للغاية بالنسبة للسائق، لذا من وجهة نظر المبتدئين، لن يكون من السهل أن أبدأ به مشاركتي في البطولة، سيكون من الصعب الحصول على أفضل أداء وعدم ارتكاب الأخطاء هنا، لكنني استمتعت جداً بقيادتها في جهاز المحاكاة، لذلك أتطلع بشدة إلى تجربتها بشكل حقيقي.


5.    هل قدم لك زميلك في الفريق، إدواردو مورتارا، أي نصيحة أو رؤية حول القيادة على حلبة الدرعية؟

لم يحدث حتى الآن، فعملنا كان يركز في الغالب على جهاز المحاكاة، لكنني شاهدت سباق العام الماضي عدة مرات مع مهندسينا، وأولينا اهتمام خاص لبداية السباق، ومنطقة وضع الهجوم البحث عن الأماكن التي يمكن فيها ارتكاب أخطاء بسيطة أيضاً.

سيكون لدينا ملخص كبير حول الإعداد للسباق كفريق الأسبوع المقبل، لذلك سأستمع بالتأكيد بعناية عندما يقدم إيدو ملاحظاته حول سباق الموسم الماضي. أعرف المسار جيداً في العالم الافتراضي ولكن ليس في الواقع بعد، وهناك دائماً الكثير من الاختلافات، لذا فإن الحصول على خبرات شخص قاد هناك بالفعل يعد أمراً لا يقدر بثمن بالنسبة لاستعدادي للسباق.


6.    كسائق سباقات يمكنك رؤية وتجربة مختلف البلدان والثقافات. هل أنت متحمس للتوجه إلى المملكة العربية السعودية وتجربة ثقافة جديدة؟

بالتأكيد، أنا متحمس للوصول إلى الحلبة وأعتقد أن مسوّقي السباق والمنظمين المحليين، إلى جانب الفورمولا إي، قاموا بعمل رائع في تمكيننا من بدء الموسم في الدرعية. لا بد أنه كان تحدياً كبيراً في ظل هذا الوضع العالمي الذي نواجهه الآن وأنا ممتن جداً لإتاحة الفرصة لي للمشاركة وبدء موسمنا بشكل صحيح في مثل هذا الموقع المذهل.

ما رأيته على مدار العامين الماضيين هو أن المملكة تضغط بشدة لعرض رؤيتها الجديدة للعالم، لا سيما من خلال الرياضة، كما أن استضافة أول سباق ليلي في فورمولا إي أمر يستحق الفخر أيضاً.

وأشعر ببعض الحزن لعدم تمكني من اكتشاف المزيد عن المدينة أو البلد بشكل صحيح هذه المرة ولكني متأكد من أنه سيكون هناك متسع من الوقت لذلك في المستقبل.


7.    هل لديك رسالة للجماهير في السعودية وحول العالم؟

لدي يقين بأن الجمهور متحمس لبدء الموسم، يبدو الأمر وكأننا جميعاً انتظرنا ذلك لوقت طويل، ولهذا أنا سعيد بمشاركة رحلتي مع جميع المشجعين في جميع أنحاء العالم.


تشهد قائمة السائقين لفورمولا إي هذا الموسم قوية جداً، وما رأيناه في اختبار ما قبل الموسم في فالنسيا هو أنه لا يكاد يكون هناك أي وقت يفصل بين السائقين، لذلك من المفترض أن يثمر ذلك عن سباق قوي جداً وتنافس شديد في المقدمة.


بالطبع كسائق لن يكون الشعور هو نفسه عندما لا يتواجد الجمهور بالطريقة التي يرغبون بها، وهو شيء لا أرغب في التعود عليه، لكنني أعلم أنه بمجرد أن يكون آمناً سنشاهد الجماهير إلى جانبنا مرة أخرى وأنا أتطلع لذلك جداً.


في الوقت الحالي، أتمنى أن نقدم عرضاً رائعاً لكل من يشاهده وبشكل يناسب الترحيب الحار الذي ستقدمه لنا السعودية بلا شك.

تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف