من صُلب مركز الابتكار الصيني الأوروبي لتكنولوجيا السياراتCEVT الخاص بجيلي في السويد

من صُلب مركز الابتكار الصيني الأوروبي لتكنولوجيا السياراتCEVT الخاص بجيلي في السويد

الهندسة التراكبية المدمجة CMA تطرح مفهوماً جديداً في عالم السيارات




في المرحلة الحالية، اصبح التوجه في تصنيع السيارة يعتمد على البنى المعيارية، حيث اتجهت كافة الشركات الرئيسية المصنعة نحو مجال تصنيع المركبات القائم على الهندسة التصميمية المعيارية في مجال صناعتهم. فإلى جانب فولكس فاجن MQB وتويوتا TNGA، قامت شركة جيلي أوتو، وهي شركة سيارات عالمية، بدمج مواردها العالمية وطوّرت الهندسة التراكبية المدمجة (CMA) جنباً إلى جنب مع شركة فولفو. قام جميعهم بتأسيس نمط "ABC" لهذه الهياكل العالمية الثلاثة، مما أدى إلى بدء ثورة تكنولوجية في تصنيع المركبات في العصر الجديد، باستخدام التكنولوجيا كمعيار أساسي لها.

 

تعتبر CMA بمثابة مجموعة متكاملة من مفاهيم وآليات إنتاج المركبات التي طورتها شركة جيلي بدقة. حيث تم تصميمها وتطويرها في مركز الابتكار الصيني الأوروبي لتكنولوجيا السيارات (CEVT)، من خلال تعاون مشترك بين شركتي جيلي وفولفو للسيارات، وقد تم ابتكار سلسلة من موديلات السيارات عالية الأداء، بما في ذلك Volvo 40XC وشركة  Link & Co01، 02، 03، 05.

 

من ناحية أخرى تُعتبر الهندسة التراكبية المدمجة CMA بمثابة ترقية شاملة وتحسين لسلسلة صناعة السيارات بأكملها، حيث تغطي العملية كافة متطلبات البحث والتطوير والتصميم والإنتاج والمشتريات، مما يسمح باتخاذ القرار بناءً على الحلول المشتركة المتعلقة بوضع العلامة التجارية وتحديد مواقع المستخدم والسوق وعوامل أخرى، سابقة لمهام البحث والتطوير. إضافة إلى ذلك فإن الإصلاحات في الإنتاج والبحث والتطوير والتصميم وقوة المنتج تعزز مكانة الهندسة التراكبية المدمجة ضمن صناعة السيارات العالمية، بل وتضمن أن كل منتج جديد يمكن أن يكون متقدماً تماماً على نظرائه من المنتجات المنافسة، من حيث الجودة والأداء.

 

وباعتبارها أكثر الإنجازات التكنولوجية تطوراً لشركة جيلي أوتو والتي مكنتها من الدخول في الجيل الرابع 4.0 لعالم صناعة السيارات العالمية، تم تطوير CMA من خلال دمج الموارد والتكنولوجيا العالمية، لتكون بمثابة الأساس الذي يسمح لجيلي بالدخول في عصر جديد من التصنيع القائم على البنية المعيارية.

 

التكنولوجيا المتقدمة في مركز CEVT لتكنولوجيا السيارات، تجمع كافة الموارد وتحتل مكانة رائدة في عالم صناعة السيارات:

 

 تم إنتاج  CMA ذات المستوى العالمي في مركز الابتكار الصيني الأوروبي لتكنولوجيا السيارات الخاص بشركة جيلي. وهي تمثل أول بنية معيارية أساسية لسيارة متوسطة الحجم يتم تطويرها بالتعاون بين شركتي جيلي وفولفو للسيارات. علما بأن تحقيق ذلك الإنجاز قد تطلب أكثر من 2000 من كبار المهندسين من 25 دولة، وفترة زمنية فاقت الـ 3 سنوات لتطوير هذه الهندسة المعمارية الجديدة. وتمثل CMA ذكاءً منقطع النظير في تصنيع المركبات، وقد قُدّمت بخصوصه 609 طلبات براءات اختراع. كما يعتبر بمثابة نظام لتطوير المنتجات يستهدف الصناعة العالمية من الجيل الرابع 4.0، كاشفاً عن حجم التعاون المثمر بين كل من الصين وأوروبا في مجال صناعة السيارات العالمية.

 

يوجد مركز الابتكار الصيني الأوروبي لتكنولوجيا السيارات في مدينة جوتنبرج بالسويد، وهو تابع لمجموعة جيلي القابضة Geely Holding Group، ويمثل حلقة وصل أساسية بين شركة جيلي وشركة فولفو من أجل تنسيق أنشطة البحث والتطوير والتصميم في المستقبل. وتم إنشاء هذا المركز بهدف إعادة تعريف صناعة السيارات من خلال استخدام التصميم الهندسي الافتراضي، وترسيخ الوعي بأحدث متطلبات المستهلكين لصناعة سيارات بمفاهيم جديدة تماماً، مما يجعل المركبات أكثر ذكاءً من خلال التطوير المعياري.

 

 

 

 

 

فريق البحث والتطوير المحترف

إن نجاح CMA وتطويرها الفني المُحكم يندرج تحت تلك الجهود المميزة والمضنية التي بذلها فريق البحث والتطوير الذي يضم ماتس فاغيرهاغ وتوماس مولر وغيرهم من الخبراء التقنيين والإداريين الآخرين من شركات فولفو وجنرال موتورز وفورد الذين يتمتعون بسجل حافل من الإنجازات، هذا إلى جانب كينت بوفيلان وهو زينجنان اللذين يتمتعان بإلمام تام بشركة جيلي وبالخبرة الواسعة في مجالات البحث والتطوير. وأشار الرئيس التنفيذي لمركز الابتكار الصيني الأوروبي لتكنولوجيا السيارات السيد ماتس فاغيرهاغ إلى أن مهندسي السيارات يتمتعون بخبرة عقود من العمل في أكثر شركات صناعة السيارات تميزاً في العالم، مضيفاً أن التعاون الوثيق بين فولفو وجيلي والمحاكاة الرقمية القوية والاختبار المادي على مر السنين يتيح إنتاج طرازات سيارات ذات مستوى عالمي. ويرى ماتس أن CMA ومجموعة نقل الحركة الخاصة بها هي الأكثر تقدماً، وأن النماذج المصنعة على أساسها قوية وخفيفة الوزن وفعالة ومغمورة بمتعة القيادة والميزات الفنية.

 

بفضل عناصر الـ "DNA" الثلاثة الممثلة في الديناميكية والطبيعية والتقدم، والتي تتميز بالسلامة المطلقة والأداء المتميز والذكاء العالي والجودة، فقد طورت تكنولوجيا الهندسة التركيبية المدمجة حوالي 20 طرازاً من السيارات لأربع علامات تجارية كبرى هي فولفو ولينك آند كو وبوليستار وجيلي، تجدر الإشارة إلى أنه تم بيع أكثر من 600000 وحدة.

 

لقد منحت تكنولوجيا CMA السيارات درجة عالية من المرونة وتجاوزت قيود قاعدة العجلات والجزء الأمامي من السيارة وارتفاعها وعرضها. إلى جانب ذلك، تسمح هذه التكنولوجيا بإطلاق الخيال الجامح لمصمميها، ويمكنها تحقيق ما يصل إلى 95٪ من مفهوم السيارة.

 

من المتوقع في عام 2020 أن تحقق جيلي إنجازاً تاريخياً يتمثل في الانتهاء من تصنيع 10.000.000 سيارة، للمرة الأولى منذ تأسيسها. ومما لا شك فيه أن CMA قد تلعب دوراً أساسياً في تصميم الـ 10.000.000 سيارة القادمة من جيلي، مما يساعد جيلي في أن تصبح مزود خدمة عالمي، ومنافساً قوياً في مجال تكنولوجيا التنقل.

تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف