سيارة جيب جراند شيروكي 2021 الجديدة كلياً ترسي معايير جديدة في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات

سيارة جيب جراند شيروكي 2021 الجديدة كلياً ترسي معايير جديدة في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات

 

جيب جراند شيروكي 2021

السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الحاصلة على أكبر عدد من الجوائز تقدم مستوى أعلى حتى على صعيد قدرات الدفع الرباعي الأسطورية والرفاهية والمهارة الحرفية الراقيتين على الطرقات المعبدة والراحة والمزايا التكنولوجية الأكثر تقدماً وخصائص السلامة الأهم في فئتها، وهي تُطرح اليوم بمقصورة بثلاثة صفوف من المقاعد للمرة الأولى

  • مترسّخة في تاريخ عريق من قدرات جيب في الدفع الرباعي والفخامة والتكنولوجيا المتقدمة ومع عدد كبير من المزايا التي تظهر للمرة الأولى في سيارة جراند شيروكي ولدى مجموعة فيات كرايسلر للسيارات، تقدم سيارة جيب جراند شيروكي 2021 الجديدة كلياً تجربة استثنائية للعميل، وقد باتت الآن تضم سبعة مقاعد.
  • ثلاثة أنظمة للدفع الرباعي من جيب مع نظام "سيليك تيرين" لإدارة التشبّث مع خمسة وضعيات للتضاريس مع تطوير القدرات الأسطورية لجيب في السير على الطرقات الوعرة، بما في ذلك الخلوص الأرضي وقدرة أفضل على اجتياز المياه مقارنة بالأجيال السابقة.
  • هندسة جديدة كلياً للسيارة، ونظام تعليق أمامي وخلفي مستقل، وتعليق هوائي "كوادرا ليفت" خاص بهذه الفئة مع تخميد إلكتروني نشط تمنح قدرات رائدة في فئتها وديناميكيات قيادة راقية على الطرقات.
  • تصميم خارجي أصيل ومهارة حرفية عالمية المستوى يمنحان الهيكل أسلوباً جديداً وراقياً مع تفاصيل  جيب المعهودة، نذكر منها الشبك الأمامي بسبع فتحات المعروف من جيب وزاوية اقتراب أمامية هجومية وأقواس عجلات شبه منحرفة.
  • مقصورة فاخرة ورحبة تضمّ شاشات قياس 10 بوصات على لوحة العدادات، بما في ذلك عدادات رقمية بدون إطار وراديو بشاشة تعمل باللمس وإضاءة جديدة بالكامل بتقنية LED مع خصائص محيطة، ونظام تدليك في المقعدين الأماميين ومناطق تكييف هوائي معدلة حسب الطلب.
  • مقاعد مبطّنة مكسوة باليد بجلد باليرمو، وخشب الجوز المشمّع مفتوح المسام، وعجلات قياس 21 بوصة وتجهيزات قياسية فاخرة ترتقي بطراز مجموعة "ساميت ريزيرف" إلى أعلى درجات الفخامة.
  • مجهزة بأكثر من 110 خاصية متطورة للسلامة والأمان، بما في ذلك أنظمة مؤازرة السائق من المستوى الثاني، مع قيادة مؤتمتة باستعمال اليدين وكاميرات للرؤية الليلية والمحيطية بزاوية 360 درجة. وسيصبح نظام القيادة المؤتمت من المستوى الثاني بدون استعمال اليدين متاحاً في أواخر عام 2021 في سيارة جراند شيروكي أل 2022.
  • تكنولوجيا الجيل التالي، بما في ذلك نظام "يوكونيكت" الأكثر تقدماً مع نظامي أندرويد أوتو Android Auto وآبل كاربلاي Apple CarPlay لاسلكيين وشاشة عرض على الزجاج الأمامي، ومرآة رؤية خلفية رقمية، ومجموعة عدادات بدون إطار وكاميرا لمراقبة المقاعد الخلفية، ونظام سمعي ممتاز وحصري من ماكنتوش بقوة 960 واط مع 19 مكبر صوت.
  • تصل جيب جراند شيروكي أل إلى وكالات جيب في الشرق الأوسط في الربع الثالث من عام 2021.

9 يناير 2021، أوبورن هيلز، ميشيغان – منذ ما يناهز 30 عاماً تقريباً، انطلق تاريخ جيب جراند شيروكي، السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الأكثر حصولاً على الجوائز في التاريخ. أمّا اليوم، وبعد أربعة أجيال رائدة من هذه السيارة وعدد لا يحصى من الجوائز في قطاع صناعة السيارات ومبيع نحو 7 ملايين سيارة حول العالم، لا تزال علامة جيب تتخطى التوقعات ضمن فئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات كاملة الحجم مع جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً.

 

وقد صممت هذه النسخة الأحدث لتشكّل مزيجاً فريداً يجمع بين مستوى أعلى من قدرات الدفع الرباعي الأسطورية والرفاهية المتفوقة على الطرقات والشكل والمهارة الحرفية الراقيين داخل السيارة وخارجها، ومجموعة من المزايا التكنولوجية وخصائص السلامة المتقدمة. فكانت النتيجة سيارة جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً التي تطرح للمرة الأولى مجهّزة بسبعة مقاعد.

 

ويقول كريستيان مونييه، الرئيس العالمي لعلامة جيب في مجموعة فيات كرايسلر للسيارات: "عندما تعتزم وضع تصوّر جديد لسيارة رياضية متعددة الاستعمالات محبوبة جداً مثل جيب جراند شيروكي، تُصبح العودة إلى تاريخها العريق الممتد على ما يناهز 30 سنة كسيارة مميزة الأداء أمراً أساسياً في كل قرار يتم اتخاذه. بالتالي، وانطلاقاً من هذا التاريخ العريق، عمل فريق جيب على صنع جيب جراند شيروكي 2021 الجديدة بشكل تتخطّى فيه كلّ التوقعات وتقوم بما تعجز عنه السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات الأخرى، ألا وهو تقديم قدرات جيب الأسطورية في الدفع الرباعي على الطرقات الوعرة مع سلوك متفوق على الطرقات المعبدة. وقد بنيت السيارة بالاعتماد على هندسة جديدة كلياً وحظيت بتصميم جديد مذهل يكرّم التاريخ العريق لتصميم جيب الأيقوني، مع تمديده ليستوعب صفاً ثالثاً من المقاعد من أجل تلبية الحاجات المتزايدة التي يبديها عملاء جيب الذين طالبوا بالمزيد من المساحة والوظائف العملية. وتتميز جيب جراند شيروكي أل فعلاً عن غيرها من السيارات في فئتها وتستمر برفع المستوى على صعيد القدرات والأداء والفخامة، مع تحقيق مستويات جديدة في تعدد الاستخدام والوظائف."

 

قدرة الدفع الرباعي الأسطورية من جيب

تتميّز جيب جراند شيروكي أل 2021 بقدرة دفع رباعي مطوّرة لا تضاهى بالإضافة إلى ديناميكيات قيادة متزنة على الطرقات المعبدة. وتبدأ قدرة الدفع الرباعي الأسطورية من ثلاثة أنظمة للدفع الرباعي، وهي "كوادرا تراك I و"كوادرا تراك II" و"كوادرا داريف II" مع نظام تفاضلي إلكتروني محدود الانزلاق للمحور الخلفي. وتجهز الأنظمة الثلاثة بعلبة نقل حركة نشطة لتحسين التشبث عبر نقل العزم إلى العجلة التي تتميّز بالتشبث.

 

سيليك تيرين

يسمح نظام التحكم بالتشبث "سيليك تيرين" الرائد في فئته في جيب جراند شيروكي أل 2021 للعملاء باختيار الإعدادات للطرقات الوعرة والمعبدة للحصول على أفضل أداء ممكن من الدفع الرباعي. وتنسق هذه الخاصية إلكترونياً ما يصل إلى ست مجموعات دفع مختلفة وفصل العزم في الدفع الرباعي والكبح والتعامل مع الطريق والانعطاف وأنظمة التعليق، بما في ذلك التحكم بدواسة الوقود والتعشيق وعلبة نقل الحركة والتحكم بالتشبث والتحكم بالثبات ونظام منع انغلاق المكابح والإحساس بالتوجيه.

 

ويقدم "سيليك تيرين" خمس وضعيات مختلفة (الرياضية، أوتو، الصخور، المسار الثلجي، طين/رمال) لمنح أفضل التعديلات الممكنة لأي سيناريو قيادة.

 

هندسة جديدة كلياً تمنح ديناميكيات قيادة ومتانة عالمية المستوى

تمّ تعزيز سيارة جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً بعدد من اللمسات المطوّرة لتحسين جودة سير السيارة وقيادتها وسكونها، مع الحد أيضاً من الوزن وتحسين استهلاك الوقود. وتصبح قدرة الدفع الرباعي الأسطورية في جراند شيروكي أروع أيضاً بفضل تصميم جديد يجمع بين الإطار والهيكل، مع ثلاثة أنظمة للدفع الرباعي ("كوادرا تراك I و"كوادرا تراك II" و"كوادرا داريف II") وإتاحة نظام التعليق الهوائي "كوادرا ليفت" ونظام التحكم بالتشبث "سيليك تيرين" كتجهيز قياسي.

 

مجموعات دفع حائزة جوائز مرموقة

تقدم سيارة جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً خياراً بين محرّكين قويين ودقيقين وعاليي الكفاءة في استهلاك الوقود مع أداء مجرب في جميع أحوال القيادة.

 

المحرك القياسي هو محرك "بنتاستار" بـ6 أسطوانات على شكل V سعة 3.6 لتر الذي يشتهر بقوته ودقته والذي يعمل بقوة تبلغ 290 حصاناً و348 نيوتن متر من العزم. وتمنح زاوية 60 درجة بين دفّتي الأسطوانات في هذا المحرك تشغيلاً سلساً يزداد سلاسة بفضل الأكسسوارات المركبة مباشرة على كتلة المحرك. وتجدر الإشمارة إلى أنّ "بنتاستار" قد فاز بجائزة "وارد" لأفضل محرك سبع مرات، وهو محرك صغير الحجم، مع مزايا مثل مشاعب سحب مدمجة في رؤوس الأسطوانات.

 

وتضم الكامات العلوية المزدوجة المُدارة بالسلسلة نظاماً متغيراً مزدوج المراحل لرفع الصمامات ولتوقيت عمل الصمامات. وتعمل هذه الصيغة على ضبط قوّة المحرك بسرعة بحسب احتياجات السائق للحصول على التوازن الأفضل بين الأداء والتوفير في استهلاك الوقود.

 

ويجهز محرك بنتاستار قياسياً بتكنولوجيا تشغيل المحرك وإطفائه لتوفير الوقود. وقد تمّ تطوير هذا النظام بشكل أفضل في جراند شيروكي أل. وتشمل التغييرات مكوناً لاحتياطي الضغط في ناقل الحركة المؤلّف من ثماني سرعات، مما يؤمن سائل نقل الحركة المخصص لمكونات التعشيق عند إعادة تشغيل المحرك مما يسمح للسيارة بالانطلاق بسرعة. وتحد أجهزة التحكم الدقيقة بمجموعة الدفع وتكنولوجيا التشغيل الجديدة من إعادة تشغيل المحرك في وقت مبكر نتيجة تحركات طفيفة لقدم السائق على دواسة المكابح. وتم التخفيف من صوت إعادة التشغيل وارتجاجاتها وقساوتها من خلال إعادة النظر في أجهزة التحكم واعتماد محامل محرك قابلة للتبديل.

 

محرك "بنتاستار" بـ6 أسطوانات على شكل V سعة 3.6 لتر قادر على جر ما يصل إلى 2,812 كلغ، مع مجال قيادة تقريبي رائد في فئته يقارب 805 كيلومترات.

 

ومن خلال تقسيم عمل الكامات على مراحل مزدوجة ومستقلة ومع النظام المتغير لتوقيت عمل الصمامات يتحسن استهلاك الوقود على نطاق أوسع لدوران محرك "بنتاستار". ونحو 90 بالمئة من عزم المحرك الأعلى متاح ابتداءً من 1,800 دورة في الدقيقة إلى 6,400 دورة، وهذا عامل مهم عند الجر أو السحب.

 

ويمكن للأشخاص الذين يرغبون في المزيد من القوة اختيار المحرك الحائز على جوائز مرموقة المؤلّف من 8 أسطوانات على شكل V سعة 5.7 لتر والذي يعمل بقوة 357 حصاناً وينتج 529 نيوتن متر من العزم على نطاق دوران واسع.

 

ويمتاز هذا المحرك بكتلة محرك من الفولاذ المصبوب ورؤوس أسطوانات من الألمنيوم، ويقدم أداءً وكفاءة عاليتين مع النظام المتغير لتوقيت عمل الصمامات وتقنية التوفير في استهلاك الوقود (توقيف الأسطوانات عن العمل). فمع هذه التكنولوجيا، يوقف كمبيوتر التحكم بالمحرك الوقود والشرارات ويغلق الصمامات في أربع من أسطوانات المحرك الثماني خلال التشغيل بحمولة خفيفة، على غرار السير بسرعة ثابتة على الطرقات السريعة عندما لا تدعو الحاجة إلى قوة المحرك الكاملة. ويعيد النظام تشغيل الأسطوانات كلها فوراً عندما يضغط السائق على دواسة الوقود.

 

ويتميز هذا المحرك الذي يضم 8 أسطوانات على شكل V سعة 5.7 لتر بقدرة جر رائدة في فئته تصل إلى 3,226 كيلوغراماً.

 

وتستعين سيارة جراند شيروكي أل بتقنية توقيف الأسطوانات عن العمل التي توقف تشغيل أربع أسطوانات خلال التسارع الخفيف أو خلال السير بسرعات ثابتة على الطرقات السريعة. ويعمل النظام في منطقة موسعة مقارنة بالأجيال التي سبقته ولا يلفت انتباه السائق. ويعطي المحرك قوة الأسطوانات الثماني للتسارع والحمولات الثقيلة ويشغل أربع أسطوانات فقط عندما يكون العزم المطلوب أقل من العزم الأقصى الذي تولّده أربع أسطوانات. ووفقاً لسيناريو القيادة، يمكن أن يحقق توقيف الأسطوانات عن العمل توفيراً يتراوح بين 5 و20 في المئة من استهلاك الوقود.

 

التصميم: رقي لا يضاهى ومهارة حرفية لا مساومة فيها

الشكل الخارجي

منذ اللحظة التي طرحت فيها شركة جيب سيارة جراند شيروكي عام 1992، منحت العالم شيئاً لم يرَ له مثيلاً من قبل. فقد أرست السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات الأشهر معياراً جديداً في القطاع وسرعان ما بات اسمها مرادفاً للتصميم الراقي والقدرة التي لا مساومة فيها. وبعد مرور عقود من الزمن، ما زالت سيارة جيب جراند شيروكي أل تعول على تاريخها العريق، مع رفع المعايير في مجالَي الفخامة والأداء.

 

ويقول مارك آلن، رئيس قسم التصميم الخارجي لدى جيب في مجموعة فيات كرايسلر للسيارات:  "لقد وضع فريق التصميم لدى جيب شكلاً عصرياً لسيارة جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً، إذ عمل على التخفيف من الزوايا ومنحها إطلالة راقية انسيابية ومحدّثة تناسب العملاء في يومنا الحاضر. ويكرّم التصميم في سيارة جراند شيروكي التي تضم للمرة الأولى سبعة مقاعد تاريخ الطراز العريق وجذوره الوظيفية. فعكست النتائج خصائص السيارة الراقية وشكلها المعاصر وقدرتها الأسطورية التي اشتهرت جراند شيروكي بها منذ انطلاقها."

 

وجاءت أبعاد جراند شيروكي أل الجديدة كلياً بإلهام من سيارة واجونير الأصلية، وهي أول سيارة فاخرة رياضية متعددة الاستخدامات من جيب. ويتميز شكل جراند شيروكي الجانبي بغطاء محرك ومقصورة أطول، مما ينقل السيارة إلى الخلف فيعطي انطباعاً بالحركة مع إطلالة مستعدّة للعمل. ويعزّز الشبك الأمامي الأكثر ميولاً إلى الأمام من طول غطاء المحرك ويوحي بتصميم واجونير الشهير. ويحسّن السقف المخفض ومستدق الطرف الديناميكيات الهوائية والفعالية من دون التأثير على سعة حجرة تحميل الأمتعة ووظيفتها.

 

ولعلّ التغيير الأكثر لفتاً للنظر في جراند شيروكي أل الجديدة هو مقدّمتها. فالمصابيح الأمامية الرفيعة الجديدة كلياً التي تعمل بتقنية LED هي نقطة التركيز الأساسية وتُبرز الطابع التقني للسيارة. وتمّ تحديث الشبك الأمامي بالفتحات السبع المعروفة ليصبح أوسع مع فتحات أكبر ويحيط به إطار أنيق يبرز إنارته المتقدمة وعرض السيارة. وتقع تحت الشبك الأمامي واجهة أمامية جديدة أكبر نسبياً من الواجهات في الأجيال السابقة ومصممة لتعود بالمنفعة على السيارة مع المحافظة على زاوية الاقتراب التنافسية التي تشتهر بها سيارة جراند شيروكي. ويوحي شكلها الهندسي بالطابع الهادف مع إضافة طابع رسمي طفيف على الشكل الأمامي الإجمالي. وتخفي الفتحة الأوسع مع العناصر المتعرجة راداراً جديداً بعيد المدى وغيره من المزايا التقنية المتقدمة، بما فيها مغالق نشطة في الشبك الأمامي للمساعدة على تحسين الأداء واستهلاك الوقود على الطرقات المعبدة.

 

من الجانب، تم تخفيض القسم الذي يقع أسفل الزجاج، ويؤدي هذا الأمر، مع المساحة الزجاجية الواسعة، إلى الحصول على مقصورة أكثر رحابة ورؤية محسنة. ويبدو السقف وكأنه يطفو بفضل تصميم جديد لقالب النوافذ يبدأ عند قاعدة المرآة الجانبية ويستمر حتى نافذة القسم الخلفي وقاعدة المصباح الخلفي. ويبرز هذا الإطار أكثر فأكثر عند اختيار السقف باللون الأسود اللامع الذي بات متاحاً للمرة الأولى على طرازات "أوفرلاند" وتتجهز به طرازات "ساميت" بشكل قياسي. وتتسم سكك السقف بتصميم جديد يتألف من غطاء للسكة الجانبية يعطي الانطباع بمظهر انسيابي. وتم الاكتفاء بأقّل قدر ممكن من أغطية الهيكل والألوان الزاهية لكي يتماشى التصميم مع شكل السيارة المعاصر والجذاب.

 

وتمّ توسيع المسافة بين العجلات (زيادة 36 ملم) لتكسب بذلك جراند شيروكي أل الجديدة المزيد من الثقة والاتزان. وتلتف الرفاريف بشكل مشدود حول الإطارات لمنح القوة لإطلالة السيارة. أما الإطارات فهي متساطحة مع الجانب لإبراز أقواس العجلات بالشكل شبه المنحرف المعروف. وللمرة الأولى في سيارة جراند شيروكي تجهز السيارة بعجلات قياس 21 بوصة مع مجموعة "ساميت ريزيرف".

 

ويتواصل الطابع العصري في القسم الخلفي في السيارة الذي يتّسم بالأناقة ويساهم القسم أسفل النوافذ الذي تم تخفيضه في زيادة حجم النافذة الخلفية. وتم تصميم المصابيح الخلفية الانسيابية والعالية التي تعمل بتقنية LED لكي توزع بصرياً أبعاد السيارة وتعزز الطابع التقني للسيارة. ويمنح خط مميز يقع مباشرة تحت المصابيح الخلفية فاصلاً بصرياً ويمتد نحو جانب السيارة ليجمع بين قسم السيارة الخلفي وجانبها بطريقة متناغمة. وتبرز الواجهة الخلفية الجديدة ومصابيح الضباب بتقنية LED من خلال إطار يتماشى مع القسم الأمامي ويمنح القسم الخلفي عرضاً بصرياً.

 

وتساعد أجنحة في الأعمدة الأفقية تمت إضافتها إلى الباب الخلفي على الحد من الجرّ الهوائي على الطرقات المعبدة. وتمت إضافة كاميرا رؤية خلفي مع نظام رش للمياه بشكل غير لافت في جانح الباب الخلفي التي يحتوي أيضاً على مصباح توقف جديد بتقنية LED في وسط الجهة العلوية من الباب. وتمنح عناصر أخرى في القسم الخلفي، من بينها غطاء مدمج لوصلة الجر بشكل قياسي وأطراف للعوادم على الواجهة الخلفية، شكلاً ملفتاً أشبه بالتعديل حسب الحاجة. ويجهز طرازا "أوفرلاند" و"ساميت" بباب خلفي كهربائي يشغّل بالقدم بدون استعمال اليدين.

 

وللمرة الأولى، تجهز كل طرازات جيب جراند شيروكي قياسياً بمجموعة كاملة وراقية من الإنارة بتقنية LED، مما سمح بالمرونة في التصميم وساعد على ترسيخ شخصية السيارة.

 

ويبرز الطابع الجدي للقسم الأمامي بفضل مصابيح أمامية رفيعة مع شكل إنارة فريد ومعروف داخل حواف سوداء لامعة، بالإضافة إلى مصابيح ضباب أفقية وهي تمنح جراند شيروكي أل شخصية يسهل التعرف إليها على الفور في النهار وفي الليل.

 

أما في القسم الخلفي، فيكتمل تصميم الإنارة مع مصابيح خلفية رفيعة للغاية بشكل إنارة معروف. وتشمل العناصر الإضافية قبضات أبواب تُضاء عند الاقتراب من السيارة وإنارة للأرض بجانب السيارة من مصابيح في مرآة الرؤية الجانبية، وهو تجهيز قياسي في طرازي "أوفرلاند" و"ساميت".

 

 

المقصورة

في ما يتعلّق بتصميم المقصورة لسيارة  جيب جراند شيروكي أل 2021، كان هدف فريق التصميم ابتكار واحدة من المقصورات الأكثر تقدما ورقياً في قطاع السيارات. ويتطوّر التصميم الداخلي من الجيل التالي للتوصّل إلى تعبير أكثر رقياً، ويضمّ مواد مصنوعة باليد مع الانتباه إلى التفاصيل والمزايا العصرية التي تتماشى بسلاسة مع الشكل الخارجي الجديد والجذاب.

 

ويقول كريس بنجامين، رئيس جيب وكرايسلر وقسم تصميم المقصورات المتطوّر في مجموعة فيات كرايسلر للسيارات: "لقد كان هدف الفريق المكلّف بتصميم المقصورة ابتكار تعبير فريد لسيارة جيب جراند شيروكي أل 2021. ونظرنا إلى عملية التصميم الإجمالية من منظور شامل خولنا اللجوء إلى جيل جديد من مقصورات جيب. ونظراً إلى اتّسام مقصورة جيب جراند شيروكي دائماً بالرقي، كان هدف مقاربتنا للنسخة ذات صفوف المقاعد الثلاثة تسليط الضوء على التفاصيل المميزة والمواد المصنوعة باليد والمزايا العصرية التي تتماشى بسلاسة مع الشكل الخارجي الأنيق."

 

ويتباين المزيج الغني من المواد مع طريقة التنفيذ المتطورة للقسم الوسطي الذي أعيد تنسيقه وبات الآن من الأسهل على السائق بلوغه. ويحيط إطار ساطع بالشاشة من الجيل المقبل قياس 10.1 بوصة المخصصة لنظام يوكونيكت 5. والجديد أيضاً في السيارة هو مجموعة عدادات رقمية بدون إطار مع أكثر من عشرين قائمة مختلفة يستطيع السائق الاختيار منها، من بينها تقنيات مساعدة السائق مثل نظام تثبيت السرعة المرن ونظام المساعدة على الطرقات السريعة والرؤية الليلة وخاصية رصد السائق النعس وعرض إشارات السرعة القصوى (في حال كانت السيارة مجهزة بها). وللتحكم بهذه المجموعة الرقمية، تضم جراند شيروكي أل مقود توجيه جديد بالكامل متعدد الوظائف مع مقبضي تعشيق. وتجهز طرازات "ساميت" قياسياً بمقود "أبسولوت أو" مكسو بالجلد، وتضيف إليها مجموعة "ساميت ريزيرف" لمسات من خشب الجوز المشمع.

 

أعيد النظر في الكونسول الذي بات يتميّز بشكل جديد كلياً مع طبقة نهائية من الطلاء باللون الأسود اللامع. ويبرز في الكونسول الوسطي مركز التحكم بالقيادة الجديد كلياً مع جهاز تعشيق معدني دوّار بإنارة خلفية يمنح المستخدم ردّ فعل لمسياً عند تشغيله. وبهدف تعزيز طابع جيب الأصيل في جهاز التعشيق وضع المصممون على جانبيه مفتاحي علو السيارة و"سيليك تيرين". وتمنح حاملات أكواب بشكل انسيابي المزيد من المساحة والتخزين في الحجرة الأمامية التي يمكنها استيعاب جهازين لاسلكيين وتحتوي على شاحن لاسلكي اختياري يمكنه شحن جهازين في الوقت عينه.

 

وتم اعتماد هندسة جلوس جديدة بالكامل في جراند شيروكي أل تضم وسادة بطول قابل للتعديل في المقاعد الأمامية في طرازي "أوفرلاند" و"ساميت"، وهذه المرة الأولى التي تعتمد فيها مجموعة فيات كرايسلر للسيارات هذه الخاصية. ويمكن الحصول على مقاعد أمامية قابلة للتعديل كهربائياً في 16 وضعية مع ذاكرة ودعم للظهر بشكل اختياري في "أوفرلاند" وقياسي في "ساميت". ويمكن الحصول أيضاً على جهاز تدليك للظهر في المقاعد مع خمسة إعدادات قابلة للتعديل ومع ثلاثة مستويات من حدة الضغط بشكل اختياري في "أوفرلاند" وقياسي في "ساميت". كذلك، تجهّز طرازات "ليمتد" وما فوق بمقاعد قابلة للتدفئة في صفّي المقاعد الأماميين، مع تحكم ثلاثي المستوى قابل للتعديل للمزيد من الراحة للركاب. ويمكن الحصول على مقاعد أمامية قابلة للتهوئة بشكل اختياري في "ليمتد" وقياسي في "أوفرلاند" و"ساميت". أما المقاعد القابلة للتهوئة في الصف الثاني فتأتي قياسياً في مجموعة "ساميت ريزيرف".

 

وتطرح جراند شيروكي أل مجموعة فاخرة جديدة تدعى "ساميت ريزيرف" تحدد معايير الفخامة في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات بالحجم الكامل. ومع مقاعد في الصف الأول والثاني قابلة للتهوئة ومكسوة باليد بجلد باليرمو المبطن الراقي، ومع مقاعد أمامية بذاكرة للوضعيات وبخاصية التدليك، ومع خيار الحصول على مقصورة بلون توبيلو جديد، يكتسب هذا الطراز تفاصيل مميزة بالفعل. وتنفرد مجموعة "ساميت ريزيرف" بخشب الجوز الأصلي المشمّع ومفتوح المسام وقماش فاخر أشبه بجلد سويد على الأعمدة الأمامية وبطانة السقف.

 

ومجموعة فيات كرايسلر للسيارات هي مصنع السيارات الوحيد الذي يستعين بنظام سمعي من نوع ماكنتوش، والذي يتمّ طرحه لأول مرة في سيارة جيب جراند شيروكي أل 2021. ويمكن الحصول على هذا النظام في طرازَي "أوفرلاند" و"ساميت"، وهو تجهيز قياسي في مجموعة "ساميت ريزيرف". ويضم هذا النظام المتطور عالي الأداء مضخماً بـ17 قناة مع طاقة قصوى تبلغ 950 واط مع 19 مكبر صوت، من بينها مكبر صوت للترددات المنخفضة قياس 10 بوصات، ليحظى الركاب في السيارات بصوت عالي الوضوح. ونتج عن الرؤية المشتركة بين مجموعة فيات كرايسلر للسيارات وماكنتوش نظام سمعي لجيب يحظى بالمستوى ذاته من الأصالة وجودة التصميم التي تتميّز بها منتجات ماكنتوش المخصصة للمنازل. ويبرز هذا النظام الطابع الراقي والمحدّث لشكل المقصورة الجديد. أما اللمسات المعدنية على المساحات ذات اللون الأسود اللامع والشارات المضاءة وعداد القوة المشع باللون الأزرق المعروف من ماكنتوش فترسخ لمسات الفخامة العصرية بشكل أكبر في المقصورة.

 

ويضم طرازا "أوفرلاند" و"ساميت" فتحة سقف بانورامية مزدوجة "كوماند فيو" مع حاجب للشمس يعمل كهربائياً (متوفر في "ليمتد"). ويضم طراز "لاريدو" فتحة سقف كتجهيز اختياري.

 

مستويات جديدة من الأبعاد

صممت جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً لتعزيز راحة الركاب بشكل عام إلى أقصى حد ممكن، ولذلك تمّ تجهيزها بصف مقاعد ثالث بسعة لا تضاهى وحجم أكبر للأمتعة. وتضمن قاعدة العجلات (3,091 ملم) في السيارة مساحة داخلية رحبة وتمنح الركاب حيزاً واسعاً للأقدام رائداً في فئته في صف المقاعد الثاني.

 

ولتحسين قدرة الدجول إلى السيارة، تضم جراند شيروكي أل فتحات أبواب أوسع في الصف الثاني مقارنة بالأجيال السابقة تفتح بزاوية 64 درجة مع عتبات جانبية خارجية للدخول أو الخروج.

 

وتؤمن جراند شيروكي أل حجم تحميل خلفي أوسع خلف صف المقاعد الثاني يبلغ 1,328 لتراً. كما أنّ مقاعد الصف الثالث قابلة للطي منقسمة بنسبة 50/50 ويمكن طيها بسهولة من القسم الخلفي في السيارة. وللمزيد من المزايا الوظيفية الهادفة، يمكن طي مقاعد الصف الثاني والثالث على حد سواء إلى الأمام لتشكل أرضاً مسطحة للتحميل. وعند طي هذين الصفين تصبح سعة التحميل القصوى 2,396 لتراً.

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ جراند شيروكي أل هي أول سيارة من مجموعة فيات كرايسلر للسيارات تضم خاصية فتح إلكتروني عن بعد في منطقة التحميل الخلفية من أجل طي مقاعد الصف الثاني بسرعة وسهولة لتصبح مسطحة. وهذا التجهيز قياسي في طرازَي "أوفرلاند" و"ساميت".

 

مزايا الأمان والسلامة المتقدمة الأكثر تطوراً في فئتها

تضم جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً أكثر من 110 ميزة للأمان والسلامة، من بينها تطبيقات مبتكرة للتكنولوجيا لتحسين الاتّصال بين السائق والسيارة والطريق.

 

ابتكار رائد في فئتها

تُعرض جراند شيروكي أل مع مجموعة مزايا رائدة في فئتها تمنح الثقة في القيادة التي لطالما اشتهرت بها علامة جيب. وتحسن هذه المزايا مجال الرؤية للسائق وتسهل رؤية العدادات وأجهزة التحكم وتؤمن قدرات مساعدة للسائق لتجنّب الاصطدامات.

 

كاميرا الرؤية الليلية، متوفرة في في طرازَي "أوفرلاند" و"ساميت"، وتستعين بتكنولوجيا التصوير الحراري لزيادة مدى المصابيح الأمامية في جراند شيروكي أل. وتبحث أجهزة استشعار الأشعة تحت الحمراء عن مصادر الحرارة التي يصدرها المشاة والحيوانات على الطريق لمسافة تصل إلى 200 متر. وعند تحديد موقعها، يظهر تنبيه مع مواقع هؤلاء الأشخاص أو الحيوانات نسبة إلى السيارة على لوحة العدادات أمام السائق مباشرة.

 

وتُعدّ سهولة الاستخدام ميزة أساسية لشاشة العرض الأمامية بالألوان الكاملة. ويتوفر هذا النظام في طرازَي "أوفرلاند" و"ساميت"، ويمنح السائق ما يصل إلى خمسة عناصر معلومات مختلفة، بما فيها التحكم النشط بالمسارات ونظام تثبيت السرعة المرن والملاحة بالصوت والسرعة الحالية والسرعة المعشقة والسرعة القصوى المسموحة.

 

يساعد نظام التنبيه من الاصطدام عند التقاطعات على رصد السيارات التي تقترب عن يسار السائق ويمينه عند الاقتراب من تقاطع ما. وتحدد أربع رادارات وكاميرا إن كان الاصطدام وشيكاً وتجعل النظام يطلق تنبيهات صوتية وبصرية. وفي حال لم يستجب السائق، يعمل النظام على تشغيل مكابح السيارة تلقائياً. ويطرح هذا النظام بشكل قياسي في طراز "ساميت".

 

وتراقب خاصية الكشف عن نعاس السائق حركة السيارة، مثل الابتعاد عن المسار، والتفاعل، مثل تحريك مقود التوجيه على مر الوقت، بحثاً عن سلوك في القيادة يشبه سلوك السائق النعس. عند بلوغ مستويات معينة، يستجيب النظام بتحذيرات صوتية و/أو بصرية تطلب من السائق التوقف جانباً. ويطرح هذا النظام بشكل قياسي في طراز "ساميت".

 

وتستبدل الكاميرا الرقمية للرؤية الخلفية، الاختيارية على طرازات "ليمتد" وما فوق، كاميرا الرؤية الخلفية التقليدية بشاشة LCD قياس 9.2 بوصة تعرض فيديو بالوقت الحقيقي من كاميرا موجهة إلى خلف السيارة. وعلى عكس كاميرا الرؤية الخلفية التقليدية، تمنح الكاميرا الرقمية الجديدة رؤية لا تعيقها الأعمدة الخلفية أو المقاعد الخلفية. وعندما لا تستخدم كشاشة عرض تصبح مرأة عاكسة.

 

تستعين خاصية التعرف إلى إشارات السير، وهي تجهيز قياسي في طرازات "ساميت"، بكاميرا للرؤية الأمامية لتحديد السرعة المحددة القصوى وإشارات السير المرتبطة بذلك، مثل تلك التي تشير إلى مدرسة أو موقع بناء.

 

وتضم جراند شيروكي أل ميزة أمان وسلامة إضافية هي كاميرا الرؤية المحيطية. يعرض هذا النظام بشكل اختياري في "ليمتد" و"أوفرلاند" وبشكل قياسي في "ساميت"، وهو يؤمن رؤية علوية بزاوية 360 درجة للسيارة ومحيطها، وتتحسن الرؤية بفضل خطوط متشابكة ديناميكية معروضة على شاشة تعمل باللمس قياس 10.1 بوصة. ويضم النظام غسالات للعدستين الأمامية والخلفية ونظام مساندة الركن الأمامي" بارك سينس" الذي يساعد السائق على توجيه السيارة.

 

ويرتقي مستوى التجهيزات في طراز "ساميت" بشكل أكبر مع نظام مساندة الركن العمودي والمتوازي، الذي يستعين بأجهزة استشعار فوق صوتية لتوجيه السائق للركن في المساحات المخصصة. ومجموعة فيات كرايسلر للسيارات هي أول صانع يستخدم هذه التكنولوجيا مع رؤية مباشرة ومخصصة على شاشة الترفيه لتسهيل المشاهدة.

 

ومن بين تجهيزات السلامة القياسية في مجموعة طرازات جراند شيروكي أل:

·         نظام التنبيه من الاصطدام الأمامي عند السرعات العالية مع الكبح النشط مع رصد المشاة/الدراجين

·         • كشف المسار الخلفي المتقاطع

·         التحكم النشط بالمسار

·         نظام تثبيت السرعة المرن مع ميزة التوقف والسير

·         نظام التحذير من مغادرة المسار "لاين سينس" مع المساعدة على الحفاظ على المسار

·         نظام مساندة الفرملة المتقدم

·         نظام مراقبة النقاط العمياء

·         كاميرا "بارك فيو" للرؤية الخلفية عند التراجع

·         نظام مساندة الركن الخلفي "بارك سينس" مع ميزة التوقف

·         مكبح ركن كهربائي يعمل بكبسة زر

·         نظام مراقبة ضغط الإطارات.

 

التكنولوجيا المتقدمة: عروض رائدة في فئتها

تضم سيارة جيب جراند شيروكي الأكثر تجهيزاً على صعيد التكنولوجيا إبداعات ملفتة من الجيل التالي، بما في ذلك نظام يوكونيكت 5 المتطور، وكاميرا لمراقبة المقاعد الخلفية، وكاميرا رقمية للرؤية الخلفية، وشاشة عرض على الزجاج الأمامي، ومجموعة عدادات بدون إطار ونظام سمعي راقٍ من ماكنتوش مع 19 مكبر صوت.

 

نظام يوكونيكت 5 الجديد بالكامل

تضم جيب جراند شيروكي أل 2021 نظام يوكونيكت الأكثر تقدّماً على الإطلاق، مع شاشة قياس 10.1 بوصة وتجربة استخدام سهلة. ويتميز هذا النظام الجديد بالكامل بسرعات تشغيل أسرع بخمس مرات مقارنة بالأجيال السابقة. وعبر اعتماد نظام التشغيل "آندرويد" والتحديثات اللاسلكية، يتميّز نظام يوكونيكت 5 بالمرونة التي تسمح للنظام بالتطور باستمرار لتقديم محتوى ومزايا وخدمات جديدة.

 

ويقدم نظام يوكونيكت 5 المزيد من الخدمات المتّصلة لسهولة لا تضاهى في الاستخدام. وتشمل مجموعة الأنظمة هذه:

·         شاشة رقمية تعمل باللمس قياس 8.4 أو 10.1 بوصة

·         خمسة ملفات تعريف للمستخدم بالإضافة إلى نمط خدمة ركن السيارة – مع إمكانية تعديل تفضيلات الموسيقى والتطبيقات ووضعية المقعد وزوايا المرايا ومستويات التكييف الهوائي حسب الرغبة.

·         تطبيقا آبل كاربلاي Apple CarPlay وأندرويد أوتو Android Auto لاسلكيان

·         شاشة رئيسية قابلة للتعديل بالكامل للوصول بسرعة إلى المزايا المستخدمة بشكل متكرر وللتشغيل بلمسة واحدة

·         اتصالية متزامنة لهاتفين بخاصية بلوتوث

·         تطبيق يوكونيكت جديدة بالكامل للأجهزة المتحركة

 

وتضم جراند شيروكي أل ما يكفي من التجهيزات لإبقاء الركاب متصلين خلال التنقل. وتم تطوير الخصائص العملية لركاب المقاعد الأمامية مع وسادة شحن لاسلكي ومنفذي USB معياريين من نوع Type C تسمح بشحن الأجهزة بسرعة أعلى بأربعة أضعاف. وتتميز جيب جراند شيروكي أل بما مجموعه 12 منفذ USB من نوع Type A وType C لصفوف المقاعد كافة، ويُعد هذا العدد الأكبر في فئتها. ومنافذ USB الأحادية تجهيز اختياري في "لاريدو" وقياسي في "ليميتد" وما فوق.

 

كاميرا لمراقبة المقاعد الخلفية

تضم جيب جراند شيروكي أل 2021 نظام كاميرا اختيارياً لمراقبة المقاعد الخلفية تعرض صوراً عالية الوضوح هي الأفضل في فئتها ويوفّر عدداً من المزايا الحصرية في فئته، من بينها رؤية واضحة لمقاعد الصف الثاني وتوجيه إلى الخلف نحو مقعد الأطفال وعرض مزدوج المشاهد ووظيفة "التركيز على المقعد".

 

ويمكن مشاهدة ما تصوره هذه الكاميرا من خلال شاشة يوكونيكت التي تعمل باللمس قياس 10.1 بوصة وتسمح للسائق بمشاهدة كامل المقصورة بسرعة، مع التركيز بسهولة على كل مقعد من المقاعد. وتبقي وظائف إعدادات الذاكرة تركيز الكاميرا على آخر وضعية تمت مشاهدتها، مما يساهم في تسهيل الاستخدام وعدم تشتيت انتباه السائق.

 

وتقع الكاميرا في بطانة السقف بين مقاعد الصفين الثاني والثالث. وتحيط بالكاميرا ثلاثة مصابيح بالأشعة تحت الحمراء تنير المقصورة في حالات الإضاءة المنخفضة. وينتقل النظام تلقائياً بين الوضعيتين النهارية والليلية لمزيد من وضوح الرؤية والراحة. كاميرا مراقبة المقاعد الخلفية متوفرة على طرازات "ليميتد" و"أوفرلاند" و"ساميت".

 

إنجازات في المجال الرقمي

جيب جراند شيروكي أل 2021 هي أول سيارة تجارية من جيب تقدم كاميرا رؤية خلفية رقمية بالكامل. وتعرض هذه الكاميرا مشاهد فيديو بالوقت الحقيقي من كاميرا موجهة إلى ما خلف السيارة، فتمنح رؤية لا تعيقها الأعمدة الخلفية أو المقاعد الخلفية. ويمكن أن تعود أيضاً لتصبح مرآة عاكسة تقليدية. الكاميرا الرقمية للرؤية الخلفية متوفرة على طرازات "ليميتد" و"أوفرلاند" و"ساميت"، وتقدم رؤية خلفية خالية من العوائق تحسن السلامة وتتفادى الحوادث.

 

علاوة على ذلك، جراند شيروكي أل هي أول سيارة تجارية من جيب تقدم شاشة عرض على الزجاج الأمامي. تتوفر هذه الشاشة كاملة الألوان في "أوفرلاند" وما فوق ويمكن تعديلها حتى 10 بوصات وتضم ثلاثة إعدادات مسبقة فضلاً على وضعية تعديل حسب الطلب مع أربعة أشكال قابلة للتعديل. وتعرض هذه الشاشة معلومات أساسية عن السيارة، بما فيها السرعة الحالية والسرعة القصوى المسموحة والتوجيهات وأنظمة مساعدة السائق. ويمكن تعديل إعدادات هذه الشاشة حسب الرغبة وحفظها ضمن ملفات تعريف السائق.

 

كذلك، تضم السيارة للمرة الأولى مجموعة عدادات رقمية بدون إطار قياس 10.25 بوصة كتجهيز قياسي، مع 24 قائمة مختلفة تقريباً يستطيع المستخدم الاختيار منها، ومن ضمنها تقنيات مساعدة السائق، مثل نظام تثبيت السرعة المرن ونظام المساعدة النشط على القيادة والرؤية الليلية وخاصية الكشف عن نعاس السائق والتعرّف إلى إشارات السير (في حال كانت السيارة مجهزة بها). ومن بين الإعدادات الإضافية الوسائط التي يجري تشغيلها أو تحديد هوية المتصل أو قراءة السرعة الرقمية أو وضعيات القيادة أو ضغط الإطارات. وتعرض جيب أيضاً خريطة على كامل الشاشة مع ملاحة بالصوت وعرض لزاوية الميلان عند السير على الطرقات الوعرة. وتضم مجموعة العدادات خمس لوحات قابلة للتعديل للحصول على البيانات بلمحة بصر أو لقدرة وصول سهلة وسريعة إلى المعلومات الأكثر استخداماً. وبإمكان السائقين الاختيار بين مجموعة عدادات رقمية أو تناظرية. ويمكن حفظ كل الإعدادات في ملفات تعريف المستخدم وذلك كجزء من التعديلات الكاملة لسيارة جراند شيروكي أل ويمكن تطبيقها تلقائياً لكل سائق. ويتم عرض الرسوم على الشاشة بالوقت الحقيقي وبالأبعاد الثلاثة.

 

نظام صوتي يركّز على التصميم مع جودة صوت من الدرجة الأولى

لأكثر من 70 عاماً، قدمت شركة ماكنتوش منتجات صوتية منزلية راقية يدوية الصنع في الولايات المتحدة الأمريكية لمحبي الموسيقى حول العالم. وتم استخدام أجهزة ماكنتوش في خطابات التنصيب الرئاسية وبعض أشهر اللحظات في تاريخ الموسيقى. ومجموعة فيات كرايسلر للسيارات هي صانع السيارات الوحيد العالم الذي يستخدم نظاماً صوتياً من ماكنتوش وقد طرحته للمرة الأولى في سيارة جيب جراند شيروكي أل 2021.

 

ويقدم هذا النظام أداءً سمعياً متفوقاً من خلال 19 مكبر صوت مصمماً حسب الطلب، من بينها مكبر صوت للترددات المنخفضة قياس 10 بوصات. وقد تم توزيعها بشكل استراتيجي في المقصورة لمنح تجربة صوتية محيطة أصيلة وقوية ومفصلة. وتم تصميم المضخم بـ17 قناة مع طاقة قصوى تبلغ 950 واط خصيصاً لمنح صوت واضح ونقي للنوطات العالية وصوت عميق للترددات المنخفضة في أرجاء المقصورة.

 

تاريخ عريق ومترسّخ من السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات الفاخرة وعالية القدرة من جيب

مع 80 سنة من التاريخ الأسطوري، تتميّز كل سيارة من جيب بسلالة مميزة وشخصية فريدة كما تتّسم كلّ منها بالأصالة مع قدرات ومرونة رائدة في فئتها. وليست جيب جراند شيروكي باستثناء. فقد وضع الإطلاق الأولي لسيارة جراند شيروكي معياراً جديداً في القطاع من حيث الرفاهية والقدرات وفتح الطريق أمام أربعة أجيال معروفة لتجعل من هذا الطراز السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الأكثر حصولاً على الجوائز في التاريخ.

 

جيب جراند شيروكي من الجيلين الأول والثاني (ZJ/WJ): 1993-2004

بدأت جيب جراند شيروكي انطلاقتها الشهيرة عبر تحطيم زجاج مركز المؤتمرات في معرض السيارات الدولي في أمريكا الشمالية في ولاية ديترويت يوم 7 يناير 1992. وكانت أول سيارة رياضية متعددة الاستعمالات مجهزة بوسادة هوائية بجانب السائق وأرست معايير جديدة في السير على الطرقات المعبدة ونوعية القيادة والراحة في سيارة رياضية متعددة الاستعمالات. وقد ارتقت جراند شيروكي بالفخامة إلى مستوى جديد مع قاعدة عجلات بطول 105.9 بوصة، ونظام تعليق جديد "كوادرا كويل" بنوابض ووصلات متعددة، ومحرك من 8 أسطوانات بشكل V سعة 5.2 لتر كتجهيز اختياري، ومحور خلفي "دانا 44" في بعض الطرازات.

 

جيب جراند شيروكي من الجيل الثالث (WK): 2005-2010

خضعت جراند شيروكي لإعادة تصميم كاملة وجمعت القوة والفخامة مع سير أكثر هدوءاً وراحة. وعمل مهندسو جيب بجهد لتعزيز إحكام السيارة على الطرقات المعبدة عبر إضافة نظام تعليق أمامي مستقل بذراع قصير/طويل. وشمل التغيير الكامل خياراً بين ثلاثة محركات، من بينها محرك "هيمي" الجبار المؤلف من 8 أسطوانات بشكل V سعة 5.7 لتر يعمل بقوة 330 حصاناً. وضم طراز جيب جراند شيروكي SRT8 2006 محرك "هيمي" مؤلفاً من 8 أسطوانات بشكل V سعة 5.7 لتر يعمل بقوة 420 حصاناً و420 رطل قدم من العزم، مع عجلات من المعدن المسبوك خفيف الوزن قياس 20 بوصة ومكابح "بريمبو" بأربعة مكابس. وضم نظام الدفع الرباعي الدائم كوادرا درايف II الاختياري نظاماً تفاضلياً إلكترونياً محدود الانزلاق للمحور الخلفي والأمامي وقفلاً تفاضلياً مركزياً يعمل في نطاق التشغيل المنخفض.

 

جيب جراند شيروكي من الجيل الرابع (WK2): من عام 2011 إلى الحين

بعد مبيع 4 ملايين سيارة منذ الطرح الأول لجراند شيروكي، قدمت جيب طرازاً جديداً بالكامل عام 2011 يقدم المزيج الأروع بين رفاهية السير على الطرقات المعبدة والقدرات على الطرقات الوعرة، مع توفير محسن في استهلاك الوقود ومقصورة عالمية المستوى وتصميم خارجي جديد أنيق ومجموعة من مزايا التكنولوجيا والسلامة. وطرح طراز تريل هوك عام 2017 مع نظام تعليق هوائي كوادرا ليفت ونظام الدفع الرباعي كوادرا درايف II وإطارات لمختلف الطرقات ومجموعة "سكيد بلايت" كتجهيزات قياسية. وكانت تريل هوك الجديدة أسرع وأقوى سيارة رياضية متعددة الاستخدامات على الإطلاق. وتميزت بمحرك "هيمي" مشحون مؤلف من 8 أسطوانات بشكل V سعة 6.2 لتر وتبريد معدل للمحرك ومكابح "بريمبو" عالية الأداء ووضعية "انطلاق" للحصول على إداء مذهل على الحلبة.

 

خيارات موبار لسيارة جيب جراند شيروكي أل

تقدم موبار أكثر من 75 قطعة وملحقاً ذات النوعية المجربة من تصميم المصنع لسيارة جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً. ومن المتوقع أن تتابع جراند شيروكي بصفوف المقاعد الثلاثة للمرة الأولى تاريخ هذا الطراز باعتبارها السيارة الرياضية متعددة الاستخدام الأشهر على الإطلاق مع قدرات دفع رباعي أسطورية، ورفاهية محسنة على الطرقات المعبدة، وتصميم متميّز وحرفية عالية في الداخل والخارج. وتقدم موبار أكثر من 500 قطعة من قطع وملحقات جيب برفورمانس بارتس لكامل طرازات جيب.

وقد تمّ تصميم قطع موبار المطروحة خصيصاً لسيارة جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً، وسوف تضمّ ملحقات لأسلوب الحياة النشط وللتعديل حسب الطلب، بما في ذلك عتبات جانبية مدمجة وسجادات جديدة للصفوف الثلاثة وللصندوق الخلفي لمختلف أحوال الطقس، ونظام ترفيه جديد للمقاعد الخلفية، وحماية من رذاذ المياه مدمجة بالهيكل، وطبقة لحماية الطلاء، وأعمدة متعارضة للسكك على السقف، وسكك جانبية سفلية، وعجلات موبار فريدة قياس 21 بوصة. وسوف يصبح المزيد من المعلومات عن عروض موبار لسيارة جيب جراند شيروكي أل 2021 الجديدة كلياً متاحاً عند اقتراب موعد الطرح.

وعلى عكس أي عروض لمرحلة ما بعد البيع، تحظى قطع موبار وملحقاتها بكفالة كاملة من المصنع. فمنتجات موبار تصنع بالتعاون الوثيق مع علامة جيب وفرق الهندسة وتصميم المنتجات من أجل تطوير القطع واختبارها ومصادقتها. ويتم اللجوء إلى معايير صارمة ومعلومات حصرية بالمصنع وغير متاحة لشركات ما بعد البيع من أجل دمج قطع موبار وأكسسواراتها بسلاسة للحصول على تركيب ونوعية ونتيجة نهائية مناسبة في أدق التفاصيل وصولاً إلى لون كل منتج وملمسه ومظهره.

 

تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف