هيونداي موتور تقدم 24 مركبة للدعم الطبي لهيئة الهلال الأحمر السعودي للمساعدة في مكافحة فيروس كوفيد - 19

هيونداي موتور تقدم 24 مركبة للدعم الطبي لهيئة الهلال الأحمر السعودي للمساعدة في مكافحة فيروس كوفيد - 19

 


الرياض، المملكة العربية السعودية 20 أكتوبر  2020: أعلنت شركة هيونداي موتور عن مساهمتهابـ 24 مركبة تتضمن 20 سيارة إسعاف و4 مركبات للدعم الطبي لهيئة الهلال الأحمر السعودي لدعم الجهود التي تبذلها  والمساعدة في التصدي لجائحة كوفيد-19.

وتأتي مساهمة شركة هيونداي موتور العالمية من خلال تقديمسياراتالإسعاف ومركبات الدعم من طرازH1،لمساعدة أبطال خطوط الدفاع الأماميةودعم جهودهم،والتركيز على دوروكلاء شركاء هيونداي في المملكة الوطني والشعور بالمسؤولية المجتمعية من جهة،ودعم جهود هيئة الهلال الأحمر السعودي جائحة كوفيد-19 من جهة أخرى.وسيعملوكلاء هيونداي بالمملكة العربية السعودية، شركة الوعلان للتجارة وشركة محمد يوسف ناغي للسيارات وشركة المجدوعي للسيارات على تسليم سياراتالإسعاف والمركبات مباشرةًلهيئة الهلال الأحمر في المملكة العربية السعودية.

وتسعىهيوندايموتور إلىمساعدة أبطال خطوط الدفاع الأمامية في هذا الوقت الحاسم تأكيداً على ضرورةتضافر الجهودوتعزيز التعاون بين القطاعين الخاص والعام لمساعدةهيئة الهلال الأحمر والمساهمة الفعالة في  دعم أفراد المجتمع.

وأشاربانغ سون جيونغ، نائب رئيس هيونداي للشرق الاوسط وأفريقيا،إلى أهمية تكاتف جهود الجميع في مواجهة هذا التحدي العالمي بقوله: "لطالما كانت الرعاية الإنسانيةوالمسئولية المجتمعية دائمًا في صميم رؤية وكلاء هيونداي بالمملكة، لخدمة مجتمعهم لذا لم يكن لدينا اي تردد في المبادرة مع وكلاء هيونداي بالمملكة  خلال هذه الظروف، ونحن فخورون بما يقدمونه لهيئة الهلال الأحمر بالمملكة العربية السعودية."

وأضاف: "تأتي هذه المساهمة  لإحداث أثر إيجابي في أوساط المجتمع السعودي، ونأمل أن تسهم هذه المبادرة في دعم تحقيق السلامة لمواطني المملكة العربية السعودية. ونعتقد أننا بالتعاون والعمل معا يمكننا التغلب على أي شيء، ونأمل أن تنتهي الجائحة قريبا ليتمكن الناس من العودة إلى حياتهم اليومية."

تتضمن هذه المبادرةبدعم من وكلائها بالمملكة إحداث فرق اجتماعي أثناء جائحة كوفيد-19 والمساعدة في توفير سيارات  إسعاف ومركبات من فئة H1.

- انتهى -

 

نبذة عن هيونداي موتور

تأسست شركة هيونداي موتور في العام 1967، وهي ملتزمة بأن تصبح شريكاً مدى الحياة في مجال السيارات وأكثر، مع وصول مجموعة سياراتها المميزة وخدمات وحلول التنقل الخاصة بها لأكثر من 200 دولة حول العالم. وقد باعت الشركة 4,4 مليون مركبة على الصعيد العالمي في العام 2019. وتستمر هيونداي موتور بتعزيز مجموعة منتجاتها عبر تصميم مركباتها وتصنيعها وفقاً لخصائص الأسواق المحلية، وذلك عبر فريق موظّفين يزيد تعداده عن 120 آلاف موظف حول العالم. وهي تسعى لتمتين موقعها الريادي في مجال التقنية النظيفة، وتقديم حلول ذكية ومستدامة للمستقبل من خلال العمل بمبدأ "التقدم من أجل الإنسانية" لتعزيز قدرات تواصل المجتمعات وتوفير تجربة ووقت ممتاز لعملائها حول العالم.

 

تعليقات

اعلان

نموذج الاتصال

إرسال

الأرشيف